الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

ابو العلاء المعري

- - - - -

  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   ا.د. امين احمد عزالدين

ا.د. امين احمد عزالدين

    أستاذ الأجتماع السياسي

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 43 المشاركات
  • البلد: Country Flag

رهين المحبسين

 

ابو العلاء المعري

 

 

 

1412324_abou%20alae%20ma3rri.jpg

 

 

 

 

أنا أعمى فكيف أُهدى إلى المَنـهج والناسُ كُلُهم عُميان

 

;....Είμαι τυφλός....Γιατί μου ζητάτε να καθοδηγήσω τον κόσμο, αφού είναι όλοι τυφλοί

 

Αμπο Ελαα Αλμάαρι - Άραβας ποιητής

 

 

نشأتة و مسيرة حياتة

 

ولِد أبو العلاء أحمد بن عبدالله بن سليمان التنوخي في أواخر سنة  973  ميلادية -  363 هجرية في معرة النعمان شمال حلب.. من أسرة أشتهرت بالعلم و القضاء.

و أصيب في صغرة بالجدري  و في الرابعة من عمرة فقد عينة اليسري ثم بعد فترة غشي عينة اليمني بياضُ ثم فقد بصرة كاملاً في السادسة من عمرة . الا أنة كان ساعياً في طلب العلم و المعرفة و ظل يجمع ثقافة عصرة من لغة – و  اداب -  و فلسفة من خلال مجالس العلماء و ساعدة في ذلك قوة الذاكرة و الذكاء حتي توفي والدة فغادر المدينة متجهاَ  إلي بغداد بعد زيارة إلي عدة مدن في سوريا و عاد مرة ثانية ألي المعرة في شمال حلب... ثم توفيت والدتة فحزن عليها حزناً شديداً و شعر بفراغ شديد فمكث في منزلة و لم يرحل عنة في معرة النعمان و سمي نفسة.

"رهين المحبسين"

 

و ظل قائماَ في منزلة لم يغادرة مما سبب لة الضيق مما أدي إلي ان يتوقف عن الطعام فا بتعد عن جميع الأطعمة ماعدا (الحبوب – و التين) و أبتعد عن أكل اللحوم وَ لَزم منزلُة و تغرغ إلي التأليف حتي ذاع شهرتة بعد أن جمع الكثير من الكتب من عطاء الفكر و الأدب بل و فلاسفة العصر و الفلسفة الهندية ... مما 

أدي الي هجرة المجتمع و اعتزالة للناس قائماً في منزلُة ليلاً و نهاراً حتي كتب وصيتة الذي طلب فيها أن يكتب علي قبرة بيت شعر شهير

 

 

فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ

"هذا جناة أبي علي .................. و ما جنيت علي أحد"

 

 

ومات عام  449 هجرية بعد أن  أصبع حُجَة بل و من كبار العلماء و ذاد مقامة و عظم صيتة و أصبح دارة مكان يحج الية العظماء

 

 

رهين المحبيسين .... العالم و الأنسان

 

 

logo_1290810130.jpg

 

اختلف الناس في الحكم علية و علي طريقة تفكيرة و مذهبة الفكري بل وصل الأمر بهجوم البعض علية و اتهموة.

 بالسعي الي التجريح بالشرائع واساءة الظن بالدين الاسلامي بل وبطبيعة الانسان حيث اعتقد البعض انة من الهدامين بل ان البعض قد اتهمة بانة تأثر بالفكر الفلسفي (من الهنود أو اليونانيين) أو غيرهم و من هنا هاجر المعري الناس و اعتزلهم و مكث في بيتة بعيدا و لم يترك هذا المنزل حتي وافاة الأجل  وابتدا الناس باتهامة انة مريض و مضطرب الشخصية متقلب المزاج و ذلك لعدم ثبوتة علي رأي واحد ... فبعض الأحيان يقوم بالدفاع عن الشرائع و وقت أخر يهاجمها لذلك رفض العلماء و الباحثين و الفلاسفة اعطائة لقب (الفيلسوف) و قد حاول المفكرين ان يعطوا سمة المتشائم الية.. و كما ذكر الدكتور طة حسين في كتابة (تجديد 

ذكري  ابن العلاء) و (مع أبي العلاء في سجنة) و أحمد أمين من خلال بحثة (سلطان الفعل عند ابي العلاء) و كذلك الدكتوراة بنت الشاطي في (الحياة الأنسانية عند ابي العلاء)

و أخيراَ  (من ذاكرة التاريخ) بقلم الدكتور أمين أحمد عزالدين . 

 


**********

 

 قد فاضت الدنيا بأدناسها 

علي براياها و أجناسها 

 و كل حي بها ظالم

و ما بها اظلمُ من ناسها 

 

**********

 

عابر سبيل

 

أ.د. أمين أحمد عزالدين 

 

أستاذ الأجتماع السياسي – جامعة بانديوس - أثينا

 

رئيس الجمعية العلمية اليونانية للدراسات العربية و الأسلامية 

 


 

  • halim_mah معجب بهذا




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين