الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

االفتح بعد عقبة بن تافع


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   فتحي 14

فتحي 14

    مشرف القسم الأدبي

  • المشرفين
  • 1613 المشاركات
  • المنطقه الرحوية ولاية تيارت الجزائر
  • البلد: Country Flag

وفي سنة 69 هجري-688 م عين الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان زهير بن قيس البلوي واليا على إفريقيا الذي نظم جيشه المتكون من 2000 مقاتل من البربر و 4000 مقاتل جاؤوا لتدعيمه من الخليفة و اتجه نحو القيروان ليقابله جيش "كسيلة" ليلتقي الجيشان في قرية "ممش" حيث دارت المعركة الفاصلة بين البربر و المسلمين و انتهت بانهزام "كسيلة" و قتله و فرار بقية عناصر جيشه.

و بعد أن قتل زهير بن قيس عين الخليفة حسان بن النعمان على رأس جيش متكون من 40000 مقاتل الذي دمر قرطاج و دخل إلى الجزائر من خلال تبسة و الاوراس حيث انهزم جيشه المنهك من قبل الملكة البربرية "الكاهنة". و نظرا لقناعتها بأن المسلمين يبحثون عن الغنائم و الأموال أمرت بحرق الغابات و التخلص من الثروات التي قد تشجعهم على العودة إلى المنطقة و هذا التصرف أنتج استياء في أوساط السكان البربر اللذين عارضوها و تحالفوا مع أعدائها و طالبوا بعودة حسان بن النعمان.

 

و بعد أن قتل زهير بن قيس عين الخليفة حسان بن النعمان على رأس جيش متكون من 40000 مقاتل الذي دمر قرطاج و دخل إلى الجزائر من خلال تبسة و الاوراس حيث انهزم جيشه المنهك من قبل الملكة البربرية "الكاهنة". و نظرا لقناعتها بأن المسلمين يبحثون عن الغنائم و الأموال أمرت بحرق الغابات و التخلص من الثروات التي قد تشجعهم على العودة إلى المنطقة و هذا التصرف أنتج استياء في أوساط السكان البربر اللذين عارضوها و تحالفوا مع أعدائها و طالبوا بعودة حسان بن النعمان.

و في سنة 81 هجري-700 ميلادي أعاد الكرة بن النعمان بعد أن دعمه الخليفة خالد بن يزيد و توجه إلى الأوراس حيث وقعت معركة فاصلة بين الطرفين في 82 هجري انتهت بانهزام الكاهنة و قتلها في 701 ميلادي. وبعدها انضم 12000 من جنود الكاهنة إلى جيش بن النعمان بعد اعتناقهم للإسلام. فكان بن النعمان هو من جعل دول المغرب العربي بلدانا إسلامية موحدة تخضع للخلافة الإسلامية و نجح في القضاء على الروم و تهدئة القبائل البربرية و استمالهم إلى اعتناق الإسلام.

في سنة 85 هجري-704 ميلادي قام حاكم مصر عبد العزيز بن مروان بتعيين موسى بن نصير واليا على إمارة شمال إفريقيا. و هو من قام في أول الأمر بإخضاع القبائل البربرية التي لم تكن قد خضعت بعد للمسلمين. و انطلق بمساعدة القائد طارق بن زياد إلى القيروان و طنجة لتحريرها من الرومان.

و كان لموسى بن نصير أثره الكبير على رجال البربر إذ علمهم الدين الإسلامي بأسلوب علمي مكنه من خلق انسجام فكري بين البربر و العرب ليصبحوا قوة موحدة وجدت لها متنفسا في الأندلس التي تم فتحها لفضله.


969429_458232727609325_2118305428_n.jpg





عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين