الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

ذي القرنين في القرآن الكريم و قضية الأسكندر المقدوني

- - - - - ابن خلدون

  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   ا.د. امين احمد عزالدين

ا.د. امين احمد عزالدين

    أستاذ الأجتماع السياسي

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 43 المشاركات
  • البلد: Country Flag

ذي القرنين في القرآن الكريم

 

و قضية الأسكندر المقدوني

 

 

 

بسم الله الرحمَن الرَحيم

 

 

وَ يَسَئلُونَك عن ذيِ القَرنَينِ قُل سَأتلوُا عَلَيكُم مِنةُ ذِكراً إِنا مَكَنا لَهُ فيِ الأَرضِ

وَ اتَينَهُ من كُلِ شَيء سَبَباً فأتبَع سَبَباً

 

صَدَقَ الله العَظيم

سورة الكهف (مكية 83)

 

 

****************************

 

في اطار ترجمتي لمسرحية الأسكندر الأكبر من اللغة العربية إلي اللغة اليونانية و ذلك تكريماً إلي ذكري أخي المرحوم الدكتور مصطفة محمود وجدت إنا هُناك خلافاً مازال قائماً حول موضوع الأسكندر الأكبر ذي القرنين و علاقتُة بالقرآن الكريم – و في محاولة مني للرد علي بعض اليونانيين و المستشرقين الذين يؤيدون فكرة وجود الأسكندر في القرآن , و برغم أن البعض الأخر من اليونانيين لم يعطوا للموضوع اهمية اعتقاداً منهم بأن الأسكندر الأكبر في نظرهم بطل قومي  -  وبالتالى فأن مقدمتى هذه سوف تقدم وجهة نظرى التى تعتمد على ابحاث تاريخيه مع الأستعانه  بالتوراه للبحث عن الحقيقه لتأييد وجهة نظر القرآن الكريم كعادة اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم, كما يؤيد طرحى هذا ( ابن القيم ) فى كتابه ( اغاثة اللهفان ) :-

 

( ان الأسكندر المقدونى هو ابن فيليبس، وليس ذا القرنين الذى قص الله تعالى نبأه فى القرآن )

 

وبالتالى نستخلص بأن ذو القرنين كان رجلاً صالحاً موحداً بالله ويؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر
وا عطاه الله العلم و الحكمة.

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(سأتلو عليكم منة ذكرا إنا مكنا لهُ في الارض)

 

صدق الله العظيم

 

 و هذا يعني ان الله قد مكنة في الارض تمكناً و تصرفاً و قد ذكر القران

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

( و اتيناةُ من كل شيْ سبباً )

 

صدق الله العظيم

 

أي يَسَرنا لهُ اسباب التمكن كاالعلم و الحكمة و القدرة بل انه كان علي معرفة ببواطن الأمور و كان علمة علماً شاملاً.

اما هذا الاسكندر الذى يذكرونه اليونانيون فليس صحيحاً انه هو المشار اليه فى القرآن الكريم لان الاسكندر المقدونى كان مشركاً هو واهله ، ولم يكن ( يهودياً أو مسيحياً أو مسلماً ) ولا تطبق عليه مواصفات ما ذكر فى سورة الكهف أى الايمان بالله والاخره

 

ويسألونك عن ذى القرنين

 

سُؤل النبى محمد (صلعم) عن ذى القرنين بايعاذ من علماء اليهود (روى ذلك القرطبى، والترمذى ، والامام احمد فى سنده )  ( قالت اليهود ..... اخبرنا عن نبى لم يذكره الله فى التوراه الا فى مكان واحد).

قال الرسول (صلعم) ومن هو ...... قالوا اليهود ذو القرنين . وبالتالى نستخلص ان هذا الاسم أو اللقب لم يضعه القرآن من عنده ، بل وضعوه الذين سألوا عنه و هم( اليهود ) وهم الذين اطلقوه عليه ، ولذلك نزلت الآيه الكريمه بسورة الكهف...

 

( ويسألونك عن ذى القرنين )

 

فأجاب الرسول (صلعم) ...... ( هو ملكُ مَسَحَ الأرض بالاسباب ) ولم يشرح الرسول الكريم معنى الاسباب ، وذلك مذكور فى رواية ابن اسحاق وروايه عن معذان الكلابى. كما سؤل الامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه عن ذى القرنين روى ابى الطفيل عامر بن وائل قال :- سأل ابن الكواء على ابن ابى طالب كرم الله وجهه

 

فقال   :-   ارأيت ذا القرنين ، انبياً كان أم ملكاً .

 

فقال الامام :- لا نبياً كان أو ملكاً ولكنه عبداً صالحاً دعا قومه الى عبادة الله فضربوه على قرنى رأسُه ضربتين، وفيكُم مثله ، ( يعنى نفسه ) .

 

وبالتالي فأن ذو القرنين كان انساناً له قدر خاص يسمو به الى منزلة الانبياء والملوك المؤمنين ، ولكن انصافاً للحق‘ فأننى اضع امام القارىء الكريم وجهة نظر الرأى الآخر الذى يعتمد عليه اصحاب النظر وهم ( الفلاسفه ) حيث انهم ذهبوا الى ان الاسكندر المقدونى قد اشتهر بملكه وانتصاراته فى الشرق والغرب ، وبذلك يكون هو ذا القرنين ، والظاهر ان الشيخ ابا على ابن سينا اول من قال بهذا فى كتابه ( الشفاء ) حيث قال عنه :-

انه كان تلميذاً للفيلسوف اليونانى ارسطو وهو الذى ذكره القرآن بأسم ذى القرنين بل اثنى على ايمانه وسلوكه القويم ، وتابعه فى ذلك الامام فخر الدين الرازى فى رأيه ولكن فى النهايه فأن الرازى قد عجز عن اثبات ذلك .

 

وكما يبدو ان المفسرين حتى الآن لهذه الآيه لم يصلوا الى نتيجه مقنعه فى بحثهم وان كنت هنا اشيد بموقف صديق والدي  (فضيلة الشيخ احمد حسن الباقورى) رحمة الله عليهم

(الذي كان لي الشرف الكبير في التعرف علية عن قرب و محادثة عندما كنت تلميذا و كان هو وزيرا للاوقاف)

حيث التقي فضيلة الشيخ مع المرحوم الشيخ ابو الكلام ازاد وزير المعارف الهنديه ، حيث ناقش الشيخان كل الاحتمالات حول ذى القرنين فى القرآن وذلك كان عام 1955 وبحضور السفير اسماعيل كامل رحمة الله عليهم جميعاً. حيث اتفق الجميع على ان ذى القرنين ليس هو الاسكندر الاكبر

 

 

( شخصية ذى القرنين عند اليهود )

 

ذكرت بعض الروايات فى العهد القديم والتى نسبت للنبى دانيال اثناء فترة اسر اليهود فى بابل ، ان شخصية ذو القرنين شخصية رجل حكيم وان الملاك جبريل ظهر له قائلا :-

ان ذى القرنين يمثل اتحاد المملكتين مادا وفارس ( ميديا) بعد سقوطهما امام تيس اليونان أى الاسكندر الاكبر المقدونى والمقصود بهذه الحادثه هجوم الاسكندر على داريوش ، وفى موقع آخر فى سفر دانيال العبرى توجد كلمة
( لوقرانائيم ) ومعناهاه باللغه العربيه ذو القرنين ، واختلط الامر فى اكثر من موقف حول نبوءة هذه الشخصيه ، بل ان هناك عديد من المواقف والنبؤات الاخرى تحوم حول هذا الموضوع ، ومنها فى سفر النبر يشعياه، وسفر النبى اريميا ، حيث يوجد انطباع على ان ذى القرنين هو (الملك غورش- أو ما يسمى قورش ) 
وهو المنقذ والمَوعود بهُ الذى ارسله الله لتحرير اليهود من الاسر وتجديد عمارة اورشاليم . وهناك روايات اخرى يهوديه تعطى لنا من الاوصاف بحيث انها تتطابق على النبى موسى بل وفى مواقف اخرى على النبى داوود ولكن فى سفر آخر من التوراه نسب الى النبى عزيز ( عزرا ) ان ذى القرنين هو الملك الفارسى قورش المنقذ لشعب الله المختار فى حين ان قورش نفسه كان تابعا للديانه الزرادشتيه . ونستخلص من قول اليهود هنا وهناك انهم حينما سألوا النبى (صلعم) عن ذى القرنين فكان قصدهم هو شخص قورش أى ذلك الملك الذى رآه النبى دانيال فى شكل كبش( لوقرانائيم ) وتعنى بالعربيه (ذو القرنين ) حتى اليهود العرب كانوا يسمون قورش ( ذو القرنين ) والذى ذكر فى التوراه مره واحده فقط وكذلك فى سفر دانيال . ويتفق مع هذا الرأى المؤرخ اليونانى هيرودوت فى ان قورش هو ذى القرنين وبالتالى فأن الاحتمالات ضئيله جدا امام الاسكندر المقدونى فى ان يكون المذكور فى سورة الكهف .

 

 

ويسألونك عن ذى القرنين

 

ان باب المفروضات والاحتمالات مفتوح على مصراعيه ، وليس هنا مكان لتقديم معلومات اكثر ، ولكن هى محاولة منى فى وضع صوره سريعه حول الاحتمالات المتواجده ومن العسير القطع برأى نهائى ولكن كل من له رؤيه حول هذا الموضوع لابد ان يقدم فى نفس الوقت سنداً قاطعاً.

 

*****************

 

واخيرا فأننى اقدم ترجمة مسرحية الاسكندر الاكبر المقدونى للكاتب الدكتور مصطفى محمود للأدب والقارءى اليونانى وان كان هذا فى حد ذاته امر عسير ومخاطره لان طبيعة الشعب اليونانى بل واسلوبه الذى لا ينشغل الا بمسرحياته فقط دون عن مسرحيات العالم وذلك يرجع لانهم مؤسسين للمسرح الاغريقي قبل الميلاد وقدموا للعالم روائع المسرحيات الاغريقيه . واهم عظمائهم الذين اّثروا المسرح الاغريقى هم  :

اسخيلوس – سوفوكليس – افريبيدى – وغيرهم ، بل هم الذين وضعوا الاساس الاول فى فن المسرح ومازال المسرح الاغريقى يدرس كعلم حتى الآن فى جامعات العالم .

فى حين ان المسرح قد ظهر فى مصر فى نهاية القرن التاسع عشر، على يد سليم النقاش فى فترة ازدادت فيها حركة الترجمه ، وكان محمد عثمان جلال وزملائه يترجمون اعمال موليير ، كما قام نجيب حداد بترجمة كورنى و شكسبير، وكذلك سليمان البستانى بترجمة الالياذه لهوميروس الى اللغه العربيه ، ومنذ تلك اللحظه بدأ المستشرقون فى ادخال المسرح فى البلاد العربيه وذلك لان العرب لم يكونوا من مغرمين المسرح واصحابه بل كانوا يفضلون الشعر . وان اى محاوله لتقديم مسرحيه وخاصة باللغه اليونانيه ، بل وفى داخل المجتمع اليونانى لهو فى الواقع تحدى قوى وخطير ومواجهه مع المسرح الاغريقى العظيم .

وفى ختام مقدمتى اود ان اقدم شكرى لاخى المرحوم فقيد مصر و الامة العربية و الاسلامية الدكتور مصطفى محمود وشكرى ينبثق من اننى قد قبلت عطائه الكريم لي و للشعب اليوناني بتقديمه لنص الاسكندر الاكبر باللغة العربية  كاهداء منة وذلك فى محاوله لاثبات قدرة ثقافتنا المصريه و العربية و الاسلامية المعاصره ، بل وفى نفس الوقت نموذج حضارى لربط الصلات التاريخيه والانسانيه  ، بل وتفاعل حر وبناء جسر بين الحضاره المصريه و العربية من جانب واليونانيه من جانب اخر .

ولقد اخذت موضوع ترجمة نص مسرحية الأسكندر الأكبر الي اللغة اليونانية على عاتقى كما العاده دائما حباً فى وطنى وثقافة امتي وايمانى بقضية مصر و العروبة و الاسلام وتحملت جميع النفقات في هذا العمل واظهاره .


وفى النهايه اقدم شكرى الى الله تعالى لتوفيقى ، كما اقدم شكرى و تكريمي مره ثانيه  للمرحوم خالد الذكر الدكتور مصطفى محمود .

 

 

 

والسلام على من اتبع الهدى

 

عابر سبيل

 

أ.د. امين احمد عز الدين

استاذ الاجتماع السياسي

دكتوراه فى الاجتماع السياسى - جامعة بانديوس للعلوم السياسيه - اثينا

رئيس الجمعيه العلميه اليونانيه للدراسات العربيه


  • يوسف الضادي معجب بهذا





الكلمات الدليلية لــ ابن خلدون

عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين