الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

إعراض الناس عن الكتاب والسنة


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   بن نايش ياسين

بن نايش ياسين

    Advanced Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 84 المشاركات
  • المنطقه الرحوية - تيارت
  • البلد: Country Flag

قال شيخ الإسلام ابن القيّم رحمه الله :



" لَمّا أعرَضَ النّاسُ عن تحكيم "الكتابِ والسّنّة" والْمُحاكَمة إليهما واعتَقَدُوا عدمَ الاكْتِفَاء بهمَا وعدَلُوا إلَى الآرَاء والقِياسِ والاستِحسَانِ وأقْوالِ الشّيُوخِ، عرَضَ لهم من ذلكَ فَسَادٌ فِي فِطَرِهِم وظُلْمَةٌ في قُلُوبهم وكَدَرٌ فِي أفهامهم ومَحْقٌ في عُقُولهم.


وعَمَتْهُم هذه الأمورُ وغَلَبَت عَلَيْهِم، حتّى رُبّيَ فيها الصّغيرُ وهرَمَ عليها الكبيرُ، فَلَم يَرَوْهَا مُنْكَراً. فَجَاءَتْهُم دَولَةٌ أخرَى قَامتْ فيها البِدَعُ مقَامَ السُّننِ والنّفْسُ مقَامَ العقْلِ، والهوى مقامَ الرّشْدِ، والضّلالُ مقَامَ الْهُدَى، وَالْمُنكَرُ مقَامَ المعرُوفِ، والجهلُ مقامَ العِلم، والرّياءُ مقَامَ الإخلاصِ، والباطِلُ مقَامَ الحقّ، والكَذِبُ مقَامَ الصّدقِ، والمداهَنَةُ مقَامَ النّصِيحة، والظّلمُ مقَامَ العدْل، فَصَارَت الدّولَةُ والغَلَبَةُ لهَذِه الأمورِ، وأهلُها هُمُ الْمُشَارُ إليهم، وكانت قَبْلَ ذلِكَ لأضْدادِها، وكانَ أهلُهَا همُ المُشارُ إليهم.


فإذا رأيتَ دولةَ هذِه الأمور قد أقبَلَتْ ورايَاتها قد نُصِبتْ وجُيُوشُها قد رَكِبَتْ، (( فَبَطنُ الأرضِ واللهِ خيرٌ منْ ظَهْرِها، وقُلَلُ الجِبالِ خيرٌ من السّهُولِ، ومُخالَطَةُ الوَحْشِ أسلمُ من مخالطَة النّاسِ )).

اقشَعَرّت الأرضُ وأظلَمتِ السّماءُ وظَهَرَ الفَسَادُ في البرّ والبحرِ منْ ظُلْمِ الْفَجَرَةِ، وذَهبتِ البركات وقلّت الخيرات وهَزَلَتِ الوجُوهُ وتكدّرت الحياةُ من فِسْقِ الظّلَمة، وبكى ضوءُ النّهار وظُلمةُ اللّيلِ من الأعمالِ الخبيثَة والأفعالِ الفَظِيعَةِ، وشَكَا الكِرامُ الكَاتِبُونَ والمعقّبات إلى ربّهم من كثْرَةِ الفَواحِشِ وغَلَبة المنكرات والقبائِح. وهذا والله مُنذِرٌ بسيْلِ عذابٍ قد انعقَدَ غَمَامُه، ومُؤْذِنٌ بِلَيْلِ بلاءٍ قد ادلهمّ ظَلامُه، فاعزِلُوا عن طريقِ هذا السّبيلِ بتوبة نصُوح ما دامت التّوبَةُ مُمكِنةً وبابُها مفتوح، وكأنّكم بالباب وقد أُغلِقَ وبالرّهنِ وقد غَلِقَ وبالجنَاح وقد علقَ " وَسَيَعْلَمُ الّذينَ ظَلَمُوا أيَّ مُنقَلَبٍ يَنْقَلِبُون ".

اشْتَرِ نَفْسَكَ اليومَ، فإنّ السُّوقَ قائِمةٌ والثّمنَ موجودٌ والبضَائِعَ رخِيصَةٌ، وسَيأتِي على تلك السّوق والبضَائِع يومٌ لاَ تصلُ فيه إلَى قليل ولا كَثِير " وذَلكَ يومُ التّغَابُن " " يومَ يعضُّ المرءُ علَى يَدَيْه ".
-------------------------------------
إذا أنتَ لم ترحَلْ بزَادٍ من التّقَـى..وأبصَرتَ يومَ الحَشْرِ من قدْ تزوّدَا
نَدِمتَ على أن لا تَكُونَ كَمِـثْلِه.. وأنّك لَمْ تُرْصِـدْ كمَا كَانَ أرصَدَا"
----------------------------------------
----------------------------------------------
من كتاب [الفوائد ص 63. 64 ]






عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين