الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

البدعة سبب الحرمان مِن الشُّرب مِنْ حوض النَّبِيّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ!


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   بن نايش ياسين

بن نايش ياسين

    Advanced Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 84 المشاركات
  • المنطقه الرحوية - تيارت
  • البلد: Country Flag

« البدعة سبب الحرمان مِن الشُّرب مِنْ حوض النَّبِيّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ! »




قالَ الإمامُ المُبجَّل/ أحمد بن حنبل (ت: 241هـ) -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَىٰ-: «والإيمان بالحوض، وأنَّ لرسُول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حوضًا يوم القيامة تَرِد عليه أمَّته، عرضه مثل طوله، مسيرة شهر، آنيَّته كعدد نجوم السَّماء، على ما صحَّت به الأخبار مِنْ غير وجه».اهـ.


([«شرح أصول اِعْتقاد أهل السُّنَّة والجماعة» (1/311)])



قالَ فضيلة الشَّيخ العلّامة الفقيه/ زيد بن مُحمَّد المدخليُّ -حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَىٰ- في شرحه علىٰ كتاب "شرح أصول اِعْتقاد أهل السُّنَّة والجماعة" :
«ممَّا يجب الإيمان به يوم القيامة: «الحوض»، والحوض كما جاء وصفه عن النَّبِيّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنَّهُ طوله وعرضه سواء، مسيرة شهر، وأنَّ ماءهُ أشدُ بياضًا مِنْ اللَّبن، وأحلى مِنْ العسل، وأنَّ كيزانه عدد نجوم السَّماء، كلّ ذلكَ ثابتٌ، وأنَّهُ مَنْ شَرِبَ منهُ شربةً واحدةً لا يضمأُ بعدها أبدًا، فَتَرِد عليه أمَّة محمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهُوَ قائمٌ على الحوض، فيُختلج قومٌ، فيقولُ النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ للملائكة: ((أصْحابي! أصْحابي!))، فيُقال لهُ: إنَّك ما تدري ما أحدثوا بعدك؛ إنَّهم غيّروا وبدّلوا، فيقولُ: ((سُحقًا سُحقًا، بُعدًا بُعدًا لمن غيّر وبدّل))، وهؤلاء الَّذين اِرتدّوا عن دينهم، والَّذين اِبتدعوا بِدعًا فيها ضلال، وبُعدًا عن الحقّ، وهدي النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، رغبوا عنه إلى البِدع، يُحرمون مِنْ هذه النّعمة العظيمة؛ الَّتي هي الشُّرب مِنْ حوض النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، الَّذي أكرمه الله به، وأكرم أمّته كذلك، أمَّة الطَّاعة والمتابعة، الَّذين حقَّقوا إيمانهم، والَّذين ماتُوا على الإسلام عمومًا، نعم. والحوض غير الكوثر، بل الكوثر مادَّة الحوض، يصبُّ الكوثر في الحوض، فهو مادَّته، واللهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ أوحىٰ إلىٰ نَبيِّه بقوله: ﴿
إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَر﴾». نعم.اهـ.

([«شرح السُّنَّة» للالكائيّ/ (14-2-1434هـ)])






عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين