الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   فتحي 14

فتحي 14

    مشرف القسم الأدبي

  • المشرفين
  • 1613 المشاركات
  • المنطقه الرحوية ولاية تيارت الجزائر
  • البلد: Country Flag


إن الإعلان عن تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية من طرف لجنة التنسيق والتنفيذ يوم 19 سبتمبر 1958 ، سبقته خطوات ومراحل كانت ثمرتها نضج الفكرة ، ثم العمل على تجسيدها.
أولا : فكرة تأسيس حكومة م .ج الجزائرية : 
إن فكرة تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية كانت تختمر في إذهان قادة الجزائرية منذ سنة 1956 ، وفي هذا الإطار يذكر السيد رضا مالك بأن فكرة تأسيس حكومة مؤقتة ج. ج. بدأت تتبلور بعد اختطاف الزعماء الخمس يوم 22 أكتوبر 1956.
وهذا بهدف الرد على هذا العدوان الفرنسي الذي استهدف من ورائه القضاء على الثورة الجزائرية بإعتقال زعمائها.
ثم طرحت الفكرة بشكل أكثر جدية سنة 1957خلال جلسات المؤتمر الثاني للمجلس للثورة الجزائرية المنعقد بالقاهرة من 20إلى 28 أوت 1957 حيث اتخذ قرار تم بموجبه التفويض للجنة الالتنسيق والتنفيذ بتأسيس حكومة جزائرية حينما تحين الظروف المواتية .
المطلب الثالث : مشروع ديغول 
بعد تصاعد الكفاح المسلح الذي أدى إلى تطور الثورة داخليا وخارجيا حتى في فرنسا نفسها هذا والأمر أدى إلى سقوط الجمهورية الرابعة حيث قام المعمرين بتحالف مع قادة الجيش الفرنسي في الجزائر 13 ماي 1952 وقاموا بانقلاب عسكري بقيادة ماسو وطلبوا من ديغول تولي القيادة بالجمهورية الخامسة وأصبح رئيسا لفرنسا وقام هذا الأخير بوضع مخططات سياسية التي يمكن تطبيقها في الجزائر ووضع نهاية للثورة الجزائرية ومن أهمها : 
أ-الميدان العسكري : برنامج شال 
- إسناد قيادة الجيش الفرنسي للجنرال شال الذي قام بوضع أسلاك شائكة على الحدود الشرقية والغربية وهو ما يعرف بخط موريس شرقا وشال غربا عام 1957 , وذلك بهدف تطويق وخنق الثورة وكذا عزلها ومحاصرتها 
- وإقامة المناطق المحرمة والمراكز العسكرية وكذلك زرع الألغام على طول الحدود 
- تجميع السكان في محتشدات إجبارية قريبة من المعسرات الفرنسية وذلك لعزل الثورة والمجاهدين عن الشعب وكذا تجنيد العملاء والحركي 
- تكثيف العمل العسكري ضد المجاهدين واستخدام أنواع الأسلحة المتطورة 
ب-الميدان السياسي : 
- تنظيم استفتاء على دستور الجمهورية الخامسة 28 ديسمبر 1958 وذلك بهدف كسب ثقة الجزائريين ورغبتهم في بقاء فرنسا
- عرض الاستلام على المجاهدين تحت شعار سلم الشجعان
ج-الميدان الاقتصادي والاجتماعي : إعلان ديغول لمشروع قسنطينة في 13/10/1953 وأهم ما جاء فيه : 
- توزيع 250 ألف هكتار من الأراضي الزراعية على الفلاحين 
- إقامة مساكن لمليون نسمة من الجزائريين
- أحداث 400 ألف منصب شغل جديد 
- توفير مقاعد دراسية وبناء المدارس والمراكز الصحية 
- إقامة قاعدة للصناعة الثقيلة 
وكان يهدف من وراء هذا المشروع إلى :
- محاولة صرف الشعب الجزائري عن الثورة وامتصاص غضبه اتجاه الاستعمار
- محاولة تصوير أن أسباب الثورة اقتصادية واجتماعية 
2-مواجهة الثورة لمشروع ديغول : 
أ/عسكريا : 
- مضاعفة العمليات الفدائية داخل المدن وتقسيم وحدات الجيش إلى مجموعات صغيرة لتتلاءم مع العمل 
- تكوين وحدات طلائعية وتدريبها لاختراق خطي شال وموريس
- القيام بالتظاهر و أعمال الحرق داخل فرنسا من المجاهدين
ب/سياسيا ً: 
- كشف مخططات فرنسا الخادعة والكاذبة 
- رفض المشاريع الاقتصادية والاجتماعية الفرنسية
- تأسيس الحكومة المؤقتة بالقاهرة 19 سبتمبر 1958 برئاسة فرحات عباس 
- المطالبة بتقرير المصير ووحدة الشعب والتراب
 اتفاقية ايفيان واستقلال الجزائر 
جرت على الحدود السويسرية الفرنسية بين ممثلي الحكومة المؤقتة الجزائرية والحكومة الفرنسية وتوقفت المفاوضات الأولى بسبب تمسك الوفد الفرنسي بفكرة فصل الصحراء وكذا المبالغة في المحافظة على مصالح وامتيازات الأوربيين أما المفاوضات الثانية كانت على مرحلتين الأولى في :11 فيفري إلى غاية 19 فيفري 1962 وكانت برئاسة بن يوسف بن خده الممثل الجزائري ولويس جوكس الجانب الفرنسي وتم الاتفاق على ما يلي: 
- الاعتراف باستقلال الجزائري وسيادتها على أراضيها 
- وقف إطلاق النار عبر كامل التراب الوطني نهار 19 مارس 1962 
- تأجير عدة المرسى الكبير للسلطات الفرنسية لمدة 15 عام وكذا مطارات كل من عنابة بوفاريك بشار لمدة 05 سنوات 
- ضمان امتيازات للشركات الفرنسية في استغلال المناجم والمحروقات 
- تحديد الفترة الانتقالية بأربع أشهر يتم خلالها التمهيد لإجراء استفتاء
- اطلاق صراح المساجين خلال 20 يوم من وقف اطلاق النار 
- انسحاب الجيش الفرنسي من الجزائر بعد اجراء الاستفتاء الخاص بتقرير المصير وتم الاستفتاء في 03 جويلية 1962 حيث أدلى 06 ملايين جزائري بأصواتهم معبرين عن رغبتهم في الحصول على الاستقلال التام


  • يوسف الضادي معجب بهذا

969429_458232727609325_2118305428_n.jpg





عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين