الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

هجومات 20أوت 1955


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
غير متصل   فتحي 14

فتحي 14

    مشرف القسم الأدبي

  • المشرفين
  • 1613 المشاركات
  • المنطقه الرحوية ولاية تيارت الجزائر
  • البلد: Country Flag


قال زيغود يوسف (( اليوم أصبحت القضية قضية موت او حياة ففي أول نوفمبر كانت مسئولياتنا تنحصر في تحرير الوطن وتنفيذ الأوامر لكن اليوم وجب علينا أن نختار إحدى الطريقتين: إما أن نشن غارات عامة يحدث من جرائها الانفجار الشامل ن وبالتالي نحث كل الجهات على مضاعفة أعمالها وعملياتها ويذاع صوت كفاحنا بكل صراحة على المستويين الداخلي والخارجي وغما أن يكون هذا بمثابة برهان بأننا عاجزون على أن نقود هذا الشعب إلى الاستقلال وبهذا نكون قد قاتلنا إلى أخر مرة وتكون في النهاية عملية انتحارية ))
كانت جبهة التحري الوطني تواجه عشية هجوم 20أوت 1955 عدة صعوبات منها : 
أ/ تركز الثورة منطقة الأوراس ولهذا يجب القيام بهجوم خارج هذه المنطقة لتأكيد شمولية الثورة .
ب/نقص الأسلحة وارتفاع طلبات التجنيد في صفوف جيش التحرير الوطني .
ملاحظة : التزايد كان نتيجة صمود منطقة الأوراس وقيام الجماهير الشعبية بعمليات تخريب لمنشآت العدو ومزارعه ونسبها للمجاهدين 
ج/ الصعوبة هذه تمثلت في التصعيد الخطير في موقف الاستعمار وتخطيطه لسحق الثورة وذلك من خلال : 
- تعميم قانون الطوارئ في كل أرجاء الوطن .
- الحرب النفسية من خلال نفي وجود الثورة 
- إدعاء فرنسا أن قانون الطوارئ عزل الثورة ومنع انتشارها .
- تعيين جاك سوستيل عام 1955 واليا عاما على الجزائر والاستنجاد بحنكته السياسية[4] .
كل هذه العوامل جعلت زيغوت يوسف وبعد التشاور ودراسة الوضع على كل الأصعدة لمدة 15 يوما حرر بجرأة وبموقف يتحمل نتائجه وحده وهو القيام بهجوم شامل عبر تراب المنطقة الثانية بهدف شق خطط " سوستيل" التي حققت نجاحا نسبيا ، وكما كان الهدف كذلك هو تعميم الثورة لتصبح جماهيرية وليست ثورة نخبة من الشعب .
لقد كان هجوم 20 أوت شامل للولاية الثانية بمشاركة الجماهير والمجاهدين جنبا إلى جنب وقد تم فيه الهجوم على مختلف المراكز والطرق والمصالح الاقتصادية العمومية وحرق محطات البنزين وقد شارك فيه 12185 مواطن من بينهم 185 مجاهد كما تم فيه تنفيذ حكم الاعوام في بعض الخونة وبعض الأوربين إضافة إلى حرق والاستلاء على ممتلاكاتهم وتتجلى أهمية هجوم 20أوت وما إمتاز به من خصائص وأبعاد من خلال البيان الذي أذاعته جبهة التحرير الوطني ، والذي جاء فيه بالخصوص (( لقد تحطمت قبضة العدو وتنفس الشعب والصعداء وعادت الثقة إلى النفوس وقد ربحنا معركة المنطقة الثانية بصورة مؤكدة وعلى الصعيد القومي أقمنا الدليل بأن في إستطاعتنا عندما نريد أن نعرض للخطر وأن نهز إدارة العدو وجهازه العسكري وفي نيويورك حيث ستعرض القضية الجزائرية للمرة الأولى وستمكن العالم من أن يكون لنفسه صورة عن إمكانياتنا وتصميمنا )).
كما تجلت كذلك أهمية الهجوم من خلال مباركة القيادة العليا للثورة له ، حيث طالب العربي بن مهيدي القيام بعملية مماثلة في المدن الأخرى وخاصة العاصمة لجلب انتباه الرأي العام الدولي وقد قال بن مهيدي (( نحن رمينا بكفاحنا أمام الشعب فإن شاء احتضنه وإن أبى فليسقط )).
إلا أن عدد الشهداء كان كبيرا 1200 شهيد لكن الأهداف المحققة كانت أكبرومن بين الأهداف [5] :
عسكـــــــــــريا: 
أ / فك الحصار على منطقة الأوراس 
ب/ تحطيم أسطورة الجيش الذي لا يقهر .
ج/ دخول الأسلحة عبر قوافل منظمة من تونس .
د/ تزويد جيش التحرير الوطني بالعناصر المقاتلة حيث بلغ عدد المجاهدين في المنطقة الثانية بعد الهجوم 2000 مجاهد و500مسبل 
هـ/إثبات وطنية الثورة وشموليتها 
و/ امتداد العمل الثوري للمنطقة الخامسة .
سيـــــــــــاسيا :
أ/ أحداث قطيعة تامة بين الجماهير والسلطات الفرنسية .
ب/ قطع الطريق على السياسيين المحترفين الذين كانوا يحلمون بإيجاد حركة تجمع الجزائريين والأوربيين في إطار أخوة ترفض العنف .
ج/ القضاء على سياسة الإصلاحات " سوستيل " من خلال سعيه إجهاض الثورة 
د/ تأسيس المجالس الشعبية في القرى والدواوير بالمنطقة الثانية وتنصيبهم من طرف جبهة التحرير .
خـــــــــــــارجيا : 
أ/ تعزيز التضامن بين الشعبين الجزائري و المغاربي .
ب/ تشكيل وفد عربي لتولي النضال عن قضايا الشعوب العربية بعد مجازر سكيكدة (5000 مواطن داخل ملعب ) .
ج/ تسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمال الدورة العاشرة للأمم المتحدة رغم ادعاء فرنسا أنها قضية داخلية[6] .

 


969429_458232727609325_2118305428_n.jpg





عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين