الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

ولاية النعامة


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 2

#1
غير متصل   فتحي 14

فتحي 14

    مشرف القسم الأدبي

  • المشرفين
  • 1613 المشاركات
  • المنطقه الرحوية ولاية تيارت الجزائر
  • البلد: Country Flag

ظهرت ولاية النعامة للوجود بعد التقسيم الإداري الجديد للتراب الوطني الذي وقع في سنة 1984 و أصبحت البلاد بموجبه مقسمة الى 48 ولاية مع العلم أنها كانت من قبل تقع ضمن ولاية سعيدة التي انبثقت .عنها ولايتين جديدتين هما : ولاية البيض و ولاية النعامة

ا لموقع

 

تقع ولاية النعامة في الجنوب الغربي للبلاد يحدها من الشمال ولايتي تلمسان و سيدي بلعباس و من الشمال الشرقي ولاية سعيدة ، و من الجنوب ولاية بشار أما من الشرق فتحدها ولاية البيض ، ومن الغرب المغرب الأقصى على طول 270 كم

 

إن الصخور المنقوشة و الأحجار و الأدوات المصنوعة من الحجر و الرسومات و كتابة التيفيناع ، كلها تدل على أن الإنسان قد عمر هذه المنطقة .منذ .عصور غابرة في التاريخ ، تعود ما بين 2500 و 500 سنة قبل الميلادإلا أن أول تأريخ لهذه المنطقة يعود الى 300 سنة قبل الميلاد ، و ذلك مع احتلال الرومان لشمال إفريقيا ، حيث كان يسمى سكانها بالجيتول ، و هم عبارة عن قوم رحل حول تجمعات سكانية مستقرة ، و كان لهم أول إتصال بالفنيقيين الذين زودوهم بجيوش لتساهم معهم في محاربة الرومان ، و لم .تعرف هذه المنطقة الإحتلال الوندالي و البزنطي

اعتنق سكان المنطقة من بربر الزناتة المنحدرين من قبائل الجيتول الإسلام منذ الفتح الإسلامي الأول الذي قاده المجاهد الصحابي الجليل عقبة بن نافع الفهري ، أثناء مروره بالمنطقة إلى المحيط الأطلسي ، و انتشر الإسلام بين السكان و ساد حياتهم في عهد الفاتح موسى بن نصير ، الذي كان ينتدب الدعاة و الأئمة يجوبون المناطق المختلفة لتعليم الناس دينهم ، فأصبح سكان هذه المنطقة من جنود الإسلام و قادته في فتح الأندلس ، و توالت البعثات الدينية منذ تأسيس دول المغرب العربي ابتداء من الدولة الرستمية و الفاطمية ، إلا ان سكان هذه المنطقة لم يخضعوا خضوعا تاما لهذه الدول إلا في عهد الدولة الموحدية ، عند .قيام الدولة الزيانية

استقدم يغمورسن الزياني قبائل من عرب بني هلال ، و لاسيما بني عامر و بني يزيد لحماية عرشه و لتكون حلقة وصل و طريقا يربط بين دولة بني زيان في علاقاتها الحضارية العلمية و الاقتصادية مع دول إفريقية كالسنيغال و مالي و ما يقع جنوبهما ، و اقتطع لهم جنوب تلمسان من سبدو إلى جنوب المنطقة ، و امتزج هؤلاء العرب بالسكان المحلين الذين كانوا يعيشون في تجمعات حضرية على ضفاف الأودية و الأنهار كعسلة و مغرا ر و الصفيصيفة و تيوت ، و ينتشرون في الهضاب و السهول و كان لهذه القبائل العربية الفضل في تعريب سكان المنطقة و الامتزاج بهم بالمصاهرة و المساكنة و المثاقفة و التكامل الإقتصادي و التجاري ، و صبغوهم بلغة العرب ، و هي لغة القرآن الكريم و تراث الإسلام و ثقافته و العادات العربية ، و كان الإسلام في المنطقة إيمانا و علما و عملا و حياة شاملة هو المناخ الذي يعيش فيه الجميع و يضفي على السكان طابعا عربيا واحدا مع احتفاظ البربربلهجاتهم المحلية ، و هي ظاهرة سسيولوجية جديرة بالتسجيل و الدراسة لتكون نموذجا حيا للتنوع في إطار الوحدة و الإمتزاج الإيجابي ، و في هذا المناخ عرفت المنطقة علماء و فقهاء وقفوا حياتهم و جهودهم على خدمة الإسلام و تفقيه الناس ، و القيادة في الجهاد للذود عن الأندلس و البحر الأبيض المتوسط ن و أصدق مثال " معمر .بلعالية " من ذرية ابي بكر الصديقثم انتشرت الزوايا الصوفية و في مقدمتها زاوية المجاهد الشيخ بوعمامة و فروع زوايا أخرى كالبوتخيلية و الطيبية و التجانية ، فكان من كل حي و قبيلة علماء و فقهاء يفزع الناس إليهم للنظر في قضاياهم الدينية و الإجتماعية ، فتأصلت عادات علمية و ثقافية كحفظ القرآن و المتون الفقهية و القصائد الشعرية و المدائح النبوية ، اما الشعر الشعبي فقد راج رواجا كبيرا يحمل القيم الإسلامية و أخلاق العرب م شهامتهم و فنون القول عندهم ، و يصور نظام .حياتهم كالتغني بالخيل و الكرم و التباهي بالفروسية و مشاعرهم بعد استنجاد الجزائر بالعثمانين للمساهمة في حمايتهم من الهجومات الإسبانية،أصبحت المنطقة شبه مستقلة في شكل قبائل ، و لم يكن يربطهم بالأتراك أي علاقة حيث رفضوا دفع الضرائب لهم ، الأمر الذي أدى بالأتراك إلى إرسال بعثة عسكرية لتأديبهم و إرغامهم على دفع الضرائب و .الاعتراف .بالسلطة المركزية ، و قامت البعثة بتهديم الشلالة الظهرانية سنة 1786 م
.كان سكان المنطقة حدا فاصلا و رسما للحدود بين الجزائر و المغرب الأقصى على امتداد 270 كم التي تضمنتها اتفاقية مغنية سنة 1847 م
ساهم سكان المنطقة بكل فعالية و جدية في مقاومة الجيوش الفرنسية منذ توغلها نحو المناطق الجنوبية ، فقد كانوا يتابعون باهتمام تحركات و زحف القوات الفرنسية عبر الوطن ، و خاصة بعد أن اتصل بهم قائد الجهاد " الأمير عبد القادر" عام 1846 م و مكث في تيوت أياما و تم الاتصال بينه و بين شيوخ القبائل الذين أبدوا له الاستعداد التام و التعاون معه قصد الذود عن حرمة الإسلام و الوطن ، مما هيأهم للتصدي و مقارعة الزحف الإستعماري القادم من الشمال بقيادة الجينرال " كفينياك" عام 1847 م ، و قد شارك سكان المنطقة في ثورة أولاد سيد الشيخ التي عمت الجهات الغربية ، إلا أن المقاومة الحقيقية المنظمة في هذه المنطقة هي التي قادها المجاهد الشيخ بوعمامة من 1881 م إلى 1904 م و التي شاركت فيها كل قبائل المنطقة : الطرافي ـ العمور ـ أولاد سيدي احمد المجدوب ـ الشرفة ـ حميّان ـ الشعانبة ـ و جميع سكان منطقة جبال القصور ، كما تحركت قبائل بني قيل أولاد جرير ، أولاد سيد الشيخ الغرابة لنصرة المجاهدين ، و في خضم هذه المقاومة وقعت معارك و اصطدامات انتصر فيها المجاهدون انتصارات باهرة ، من بينها " معركة تازينة و المقيتلة وفندي " ، و عاصر بوعمامة الزعيم محمد ولد علي الذي اتخذ من جبل بني سمير حصنا لجمع قواته و محاربة العدو، الى أن استشهد في سنة 1900 م و بعد نهاية ثورة الشيخ بوعمامة احتلت فرنساهذه المنطقة احتلالا كاملا وطبقت نظاما عسكريا و قوانين إستثنائية ، لمنع أي نشاط سياسي أو ثوري ، إلى أن انطلقت الحرب العالمية الثانية مع الحركة الوطنية ممثلة في حزب الشعب " انتصار الحريات اليمقراطية " و تأثير جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بمدارسها الحرة العربية ، و بفضل نشاط بعض العائدين ممن شاركوا ضمن الجيش الفرنسي في الحرب العالمية الثانية و حرب الهند الصينية ، الذين تحركت في نفوسهم المشاعر الوطنية و اكتسبوا وعيا سياسيا في هذه الحرب ، و إضافة الرموز السياسية الوطنية التي زارت المنطقة قصد التجنيد و التوعية و تكوين خلايا لحزب الشعب ، التي كان لها دور عظيم في .تحضير الشعب لثورة



 


  • سعيد معجب بهذا

969429_458232727609325_2118305428_n.jpg


#2
غير متصل   سعيد

سعيد

    Advanced Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 33 المشاركات
  • البلد: Country Flag

بارك الله فيك اخي 



#3
غير متصل   سعيد

سعيد

    Advanced Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 33 المشاركات
  • البلد: Country Flag
 
ولاية النعامة بعراقتها وحضارتها
النعامة 45000 تقع غرب الجزائر يحدها شمالا ولاية سيدي بلعباس و ولاية تلمسان وجنوبا ولاية بشار وشرقا ولاية البيض أما غربا فتحدها المملكة المغربية . 

  تتربع ولاية النعامة على مساحة إجمالية تقدر ب 29514.14 كيلومتر مربع مقسمة على 12 بلدية و 7 دوائر .
*1- 
دائرة النعامة : بلدية النعامة

*2- 
دائرة المشرية : بلدية المشرية -بلدية عين بن خليل-بلدية البيوض.

*3-
 دائرة العين الصفراء: بلدية العين الصفراء - بلدية تيوت.

*4- 
دائرة الصفيصفة : بلدية الصفيصفة.

*5- 
دائرة مغرار : بلدية مغرار - بلدية جنين بورزق.

*6- 
دائرة عسلة : بلدية عسلة .

*7- 
دائرة مكمن بن عمار : بلدية مكمن بن عمار - بلدية القصدير .

يقدر عدد سكان ولاية النعامة بحوالي 
192726 نسمة , وقد تولدت التركيبة السكانية الحالية نتيجة التفاعلات التاريخية والثقافية التي نتجت عن التجمعات البشرية التي سكنت المنطقة ابتداء من عصور ما قبل التاريخ إلى الفتوحات الإسلامية ةحتى دخول الإستعمار الفرنسي إلى المنطقة سنة 1847 حيث تفرعت التركيبة الحالية عن بني عامر و بني هلال.

على النحو التالي :

  * - 
العمور : وتتكون من العروش التالية : الشوارب - أولاد الشحمي - المرينات - أولاد عبد الله - أولاد قطيب - الصوالة - المذابيح  

  *- 
أولاد سيدي بوتخيل .  

  *- أولاد سيدي التاج . 

  *- 
المجادبة ( أولاد سيدي أحمد المجدوب)

  *-
 الشرفة 

  *- 
القصور ( الشلوح البربر)

تتمركز هذه العروش فيجنوب الولاية وتعتبر مدينة العين الصفراء المدينة التجارية الرئيسية لإلتقاء و تمركز هذه العروش مع بعضها البعض.

  * - 
حميان : و تتكون من العروش التالية :  

  المغاولية - عكرمة الغرابة - البكاكرة - الغياثرة - بني عقبة - أولاد رحال- لمقان - السندان - بني مطرف - أولاد خلين - أولاد متصدرة - أولاد سرور .

  *- عرش الرزاينة : وتتمركز هذه العروش في شمال الولاية حيث مدينة المشرية نقطة التقاء و التعامل التجاري .


منقول  ------>النعامة مهد الحضارة و مدخل التاريخ :

  الديناصورات:

  منذ بداية القرن العشرين تم التأكد من احتمال وجود متحجرات لعظام الديناصورات بمنطقة رويس الجير بمنطقة العين الصفراء حيث تبددت الشكوك سنة 2000 و بالضبط في شهر أكتوبر حيث تم اكتشاف أول بقايا عظام ديناصور من نوع صافرويود من سلالة آكلات الأعشاب يتراوح طوله ما بين 10 إلى 12 م وعمره ما بين 160 إلى 175 سنة .

  
الصخور المنقوشة:

الأطلس الصحراوي أحد أكبر المتاحف المفتوحة على الهواء في العالم على شكل محطات للرسومات والتقوش الصخرية و مواقع الأدوات الحجرية و المغارات و الكهوف , تنتشر عبر جبال القصور و هي شهادات حية لا تقدر بثمن توارثناها عن شعوب قديمة تشهد على طريقة معيشتهم و عاداتهم و تقاليدهم و على أنواع الحيوانات التي كانت تعيش في ذلك العصر إذ تتواجد بولاية النعامة أكثر من 300 محطة للصخور المنقوشة أبرزها .

  -----> محطة تيوت و محطة المحيصرات في بلدية العين الصفراء و محطة أم البرايم بسيدي براهيم و تاوزامت و الصبيع ببلدية مغرار و محطة درمل سيدي محمد مول المكتوبة واد العرعار , تشطوفت و رصفة الحمام ببلدية جنين بورزق , كدية عبد الحق , خناق الطيب - تلقراد - الرجيمات - حاسي لبيض - ضاية سيدي أحمد المجدوب ببلدية عسلة .

  وكل هذه الكنوز هي في حاجة ماسة إلى حماية و تصنيف.

  
القصور العتيقة :

  تقع القصور بجنوب الولاية بنيت على مشارف المجاري المائية للوديان بمحاذاة واحات النخيل و البساتين الخلابة و يعود تاريخها إلى أكثر من عشرة قرون سكانها الأصليين الشلوح من أصل بربري و هذه القصور هي :

  *- قلعة الشيخ بوعمامة - قصر مغرار الفوقاني - قصر تيوت - قصر الصفيصفة - قصر عسلة .

 
 قائد المقاومة الشعبية في الجنوب الغربي :

  هو بوعمامة بن العربي بن التاج نشأ بالقصر الغربي بمغرار التحتاني بالناحية الجنوبية لولاية النعامة من أسرة تنتمي إلى أولاد سيدي الشيخ , عاش صبيا أحداث ثورة الأمير عبد القادر و ثورة أولاد سيد الشيخ فشب بذلك على رفض سياسة الإستعمار فأسس بنفسه زاوية بمغرار التحتاني منطقة العين الصفراء سنة 1876 لتكون منطلقا لتنظيمه السياسي و العسكري بعدما تبينت نوايا الإستعمار الفرنسي للإستلاء على الصحراء سنة 1881 , بدأ الشيخ بوعمامة ينظم نفسه لمواجهة العدو و صد خططه التوسعية حتى أنبعض الكتاب كانوا يسمونه عبد القادر الثاني لتمتعه بسمعة عظيمة بين الجزائريين .

  بدأ
 الشيخ بوعمامة مقاومته بمهاجمة المراكز الفرنسية , ففي أفريل 1881 تمكن من هزيمة و قتل الفرنسي وينيريز و هكذا فإن نيران الثورة قد امتدت إلى وهران و منطقة الصحراء و الهقار حتى أن بعض الصحافة الفرنسية قد تعجبت من مبادرة النجاح لهذه الثورة فجريدة = ديبا= كتبت تقول : " أنه لم يحدث قبل بوعمامة أ، زعيما ثائرا يستولي على 300 أسير فرنسي و 1000 غرارة من الشعير و القمح و غيرها من الغنائم المتنوعة .

  استغرقت مقاومة بوعمامة أطول مدة في تاريخ الثورات الشعبية الجزائرية فقد دامت أكثر من عشرين سنة 
1881 - 1904 غير أنها تراجعت بسببين رئيسيين هما :

  -الأول : منع الشيخ بوعمامة من التسلل إلى المناطق الآهلة بالسكان في الشمال و منع تسرب أحبار الثورة إلى الأهالي هناك

  - الثاني : تفوق الجيش الفرنسي في السلاح خاصة المدفعية و تصميمهم على التسلل إلى الصحراء و وضع أهلها تحت نفوذهم .

  و من أهم المعارك التي قادها الشيخ بوعمامة ضد الإستعمار الفرنسي .

  -
 معركة الصفيصفة : وقعت في أفريل 1881 بمنطقة العين الصفراء و انتصر فيها الشيخ بوعمامة .

  - 
معركو المويلك : تسمى أيضا معركة تازينة في 19 ماي 1881 حيث خلفت 300 قتيل في صفوف الفرنسيين .

  -
 المسيرة الطويلة : دامت من 30 ماي إلى 21 جوان 1881 و جاءت نتيجة الإنتصارات المتتالية للشيخ بوعمامة حيث تحرك في مسيرة طويلة نحو التل دامت 23 يوما أنطلاقا من بوسمغون مرورا بالبيض ستيتن سيدي عبد الرحمن و عيون برانس لتعود إلى نقطة الإنطلاق قاطعة 730 كم , اخترق فيها حوجز الجيوش الفرنسية و قطع خطوط التلغراف و هاجم شركات الحلفاء الفرنسية .

 
 وافته المنية في يوم 17 أكتوبر 1908 عن عمر يناهز 65 سنة في عيون سيدي ملوك على بعد 60 كم من وجدة بالمغرب الأقصى و لا يزال ضريحه هناك يقف شامخا يحمل بين طياته بطلا من أبطال الجزائر الثائرة .

  
عـــــــــــــــــــــــــــــادات و تـــــــــــــــــــــــــقاليد :

  1- الوعدات :

  تحتضن ولاية النعامة تظاهرات و مواسم دينية ترتبط بمشايخ و علماء و متصوفين عاشوا بالمنطقة مدة من الزمن و كانت لهم مكانتهم الإجتماعية و الدينية الخاصة في نفوس أبناء المنطقة مما ترتب عنه احياء ذكراهم كل سنة بمواسم دينية تعرف محليا باسم الوعدة و من أهمها :

  - وعدة سيدي أحمد المجدوب ببلدية عسلة.

  - وعدة أولاد سيدي التاج بقلعة الشيخ بوعمامة

  - وعدة سيدي بوتخيل بالعين الصفراء.

  - وعدة سيدي بلال بالعين الصفراء و المشرية .

  - وعدة سيدي موسى بعين بن خليل.

  - وعدة سيدي أمحمد بالعقلة بالنعامة.

  - وعدة سيدي سيااف بقرية الفرطاسة ببلدية الصفيصفة.

- وعدة سيدي عيسى بتيوت و تعتبر وعدة سيدي أحمد المجدوب أكبر هذه الوعدات و أكثرها استقطابا للوفود التي تقصدها من مختلف جهات الوطن .




2- الفروسية : 

  كان و مايزال الفرس رمزا للشخصية العربية الأصيلة إذ عرف العربي بارتباطه الوثيق بفرسه و سيفه لذا تكتسي تربية الخيول أهمية خاصة و عناية فائقة حيث نجد أن جل القبائل المتواجدة بالولاية تهتم بالفرس و تكرمه حتى يكاد يكون فردا من العائلة و لهذا الغرض شكلت فرقا للفنطازية المعروفة باسم العلفة و منها علفة أولاد سليمان/ علفة أولاد الشحمي/ علفة الطرافي/ علفة المجادبة/علفة السندان/ علفة المسايفة/علفة الشيخ بوعمامة/علفة أولاد سيد الشيخ

 

 

 

 

 
 
Photo0381.jpg 
 
 
Photo0728.jpg

  • halim_mah و سعيد معجبون بهذا




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين