الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

التجديد فى طريقة عرض الإسلام فى الغرب

* * * * - 2 الأصوات الاسلام ترجمة القران الاسلام في الغرب الفكر الخلدوني اول رسالة دكتوراة عن الاسلام في اليونان

  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 4

#1
غير متصل   ا.د. امين احمد عزالدين

ا.د. امين احمد عزالدين

    أستاذ الأجتماع السياسي

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 43 المشاركات
  • البلد: Country Flag

 

 التجديد فى طريقة عرض الإسلام فى الغرب

 

 

ستظل المعركة بين الإسلام والغرب، أو الإسلام وخصومه قديمة، قائمة طالما توجد حقائق وأباطيل، كما أن المحاولات العديدة التى قام بها بعض الباحثين والمؤرخين اليونانيون فى تقديم دراسات منذ القرن الماضى عن الإسلام حتى الآن لم تقدم الصورة الحقيقية عن الإسلام، وهذه الظاهرة ترجع إلى:-

 

    قلة المعلومات الكافية لديهم عن الإسلام

                    . الجهل والاستنباط الخيالى الذى يرتكز على الواقع

 

إن رؤية الباحث الغربى منذ العصور الوسطى حتى الحرب العالمية الثانية كانت ضئيلة حول الفكر الإسلامى، بالقياس إلى الاهتمامات الأخرى، وأن جميع المؤلفات لا تخرج عن نطاق الروح والمنهج القديم الذى سجل عن الإسلام فى العصور الوسطى، أى فى عهد ثوما الأكوينى ورو جر بيكون.

وفى أوروبا أصبحت كلمة الإسلام والمسلم مرادفة لمعان عدوانية، وظاهرة مناهضة تسربت إلى مجال الصحافة والأدب وكتب الأطفال، مما أثر على طبيعة وتفكير المواطن الأوروبى، واعتبروا أن الإسلام مصدر خطر على العالم الغربى، بل وما يزال البعض يذكر أن الإسلام كان سببا أساسيا فى تداعى وسقوط الدولة البيزنطية، وبالتالى فإنهم لم ولن يغفروا له. وبعد اهتزاز العصبية العرقية الأوروبية وتدمير أغلب أوروبا فى الحرب العالمية الأولى والثانية وظهور الحركات التحررية الثورية فى العالم العربى كثورة 23 يوليو فى مصر، وثورة الجزائر، والثورات العربية الأخرى، فأصبحت المنطقة العربية مركز إشعاع ثورى لمواجهة أية محاولات لتشويه الفكر الإسلامى، ومن هذا المنطلق بدأ طرح صورة جديدة للإسلام فى القارة الأوروبية، وظهور بعض المقالات المحايدة للإسلام من المصلحين، حيث كتبوا عن الإسلام بأسلوب متزن وحيادى الرؤية  الأوروبية للإسلام بعد قيام حركات التحرر والثورات العربية.

 

لقد صدرت كتب عديدة تنظر إلى الإسلام بطريقة شمولية لمنجزاته، ومدى تأثيره على الآخرين، وبدأت أول محاولة للكتابة عن الفن المعمارى الإسلامى بصدق، كما اتخذت بعض المجلات الأوروبية الطابع الشرقى الإسلامى وبمسميات إسلامية، وعلى مستوى الجامعات الأوروبية أصبح الإسلام حقبة ثقافية فى تاريخ تطور البشرية مما أدى إلى فتح الأبواب فى الجامعات لدراسة الأدب الإسلامى والأدب العربى والعلوم القرآنية.

ومن هذا المنطلق أصبح القرآن المترجم الوسيلة الوحيدة للقارئ الغربى، وإن كانت هذه الترجمات لم تعط المعنى الحقيقى للآيات القرآنية، إلا أنها ما تزال حتى الآن الوسيلة الوحيدة، وذلك لعدم انتشار اللغة العربية فى أوروبا برغم تبوئها مكانة الصدارة بين اللغات العالمية.

وبدأت ملامح الحقيقة تتضح فى سماء الفكر الأوروبى وبقناعة أن القرآن كتاب سماوى يضم العديد من الحقائق فيما يتعلق بالله وصلته بالإنسان والشريعة والكون والقانون والقدر وتنظيم الجماعات.

وأصبح فى إدراك الغرب أن أهم ما أورثه الإسلام للعالم المتحضر هو (القانون الدينى أى الشريعة) والتى اعتبرها الغرب أبرز مظهر يميز أسلوب الحياة الإسلامية، وينفرد به الإسلام دون غيره من الديانات الأخرى.

وفى اليونان ظهرت أول رسالة دكتوراه عن الإسلام فى الجامعات اليونانية عام 1980م ، والتى كان لى عظيم الشرف فى تقديمها عام 1985م ، ومنذ ذلك الحين تعدد صدور الكتب من الباحثين فى مجال الفلسفة الإسلامية، مما أدى إلى تكوين قسم للدراسات الإسلامية فى الجامعات اليونانية.

 

أسلوب التجديد لطرح الإسلام فى الغرب

 

إن محاولة طرح أسلوب تجديدى للفكر الإسلامى فى الغرب يرتكز على محورين أساسيين وهما كالتالى :

ا- المحور الأول :

تنشيط وتعليم اللغة العربية لغير العرب من المسلمين فى أوروبا وخاصة اليونان.

 

2- المحور الثانى :

تنشيط ودعم حركة الترجمة الحديثة للمؤلفات الإسلامية إلى اللغة اليونانية لغير المسلمين فى اليونان مع إعادة صياغة التاريخ الأوروبى.

 

المحور الأول

تنشيط وتعليم اللغة العربية لغير العرب من المسلمين كوسيلة لدعم الطرح الإسلامى فى أوروبا

 لقد آن الأوان للغة العربية أن تأخذ مكانها العالمى الحقيقى فى أوروبا إلى جانب دورها فى مواجهة التحديات التى يتعرض لها القرآن فى ترجمة معانيه للغة اليونانية، وإن كان هذا الأمر يعتبر مجهودا فرديا لا يخلو من الخطر.. غير أن الاتجاه الحديث قد توخى منهجا أكاديميا بفضل سياسة الأزهر الشريف، التى قامت على تنظيم لجان موسعة لفحص الترجمات، وتقريب أصولها من النص العربى الكريم.

ولقد فطن المستشرقون إلى أن اللغة العربية هى الأداة التى توصلهم إلى أبحاثهم ودراساتهم، حيث سارع البعض منهم إلى ترجمة القرآن بطريقة عفوية مما ترتب عليه وجود أخطاء كثيرة مقصودة فى بعضها، وعفوية فى البعض الآخر، مما كان له آثار سلبية بين الأوروبيين، وذلك للأسباب الآتية:-

1- ابتعاد المسلمين فى اليونان عن تعلم اللغة العربية، رغم أن القرآن هو صاحب الأثر الوحيد فى حفظ اللغة وعلومها.

2- استطاع المستشرقون أن يؤولوا الآيات القرآنية الكريمة إلى صالحهم، ففسروا الجهاد والتضحية بمعان وصور كريهة، هذا بالإضافة إلى المغالطات الفكرية المتعددة.

وبالتالى فإن هناك محاذير لترجمة معانى القرآن الكريم نظرا لأثر ذلك على الإسلام فى الغرب وخاصة فى اليونان وهى:-

أولا:- أن الترجمة لا تعتبر قرآنا لأنها من صياغة البشر وهى دائما توصل إلينا ما يفهمه المترجم وما يهدف إليه، وليس ما يريده الله.

ثانيا:- أحيانا تهتم الترجمة بظواهر الكلام دون النظر إلى باطنه، أو تعجز عن الوصول إلى صوره الإعجازية التى تتضمنها الآيات الكريمة.

ثالثا: إن الترجمة لا تستطيع أحيانا أن تعبر عن اللفظ أو المعنى، وهذا يرجع إلى صعوبة العثور على المرادف والمطابق فى اللغة الأجنبية، وعلى سبيل المثال:

والليل إذا عسعس. والصبح إذا تنفس)

فإن فيهما صورا بلاغية يتعسر على الغرب فهمها أو تصورها.

رابعا:- إن لكل لغة نفحات.. وفى اللغة العربية نسمات ونغمات خاصة تعمل عملها فى القلوب، وعندما يترجم القرآن يفقد نفحاته التى تخاطب القلوب.

خامسا:- وبرغم أن هناك محاولة طيبة لترجمة معانى القرآن الكريم عام 1985 م إلى اللغة اليونانية، وتحت رعاية الأزهر الشريف، إلا أنها لم تكتمل، ولكن سيبقى إيمانى دائما بأن اللغة العربية وانتشارها فى اليونان هما الوسيلة الوحيدة والقوية لقراءة القرآن وفهم معانية.

وأن المسلم اليونانى لا يصل إلى غايته من السعادة فى الدنيا والآخرة إلا بالاسترشاد بالقرآن والعمل بتعاليمه وهديه، وهذا لا يتأتى إلا بقراءة القرآن بلغته، ودعم وتنشيط اللغة العريية من خلال الدعوة إلى الإسلام فى أوروبا واليونان بوجه خاص،  إن كان هذا واجبنا فى مجال الدعوة فى إطار دعم من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية، بل وجميع الدول العربية والإسلامية لفتح مدارس لتعليم اللغة العربية للمسلمين اليونانيين وغير المسلمين. إيمانا منى بأن اللغة العربية كانت وما تزال عنوان الثقافة الإسلامية.

 

المحور الثانى

تنشيط ودعم حركة الترجمة من المؤلفات الإسلامية لغير المسلمين فى اليونان وأوروبا مع إعادة صياغة التاريخ الأوروبى

لقد انتشرت عشرات من المؤلفات والترجمات حول الفكر الإسلامى، والتى لم تعط للقارئ اليونانى  و الأوروبى صورة واضحة عن سماحة الإسلام.

وهذا يرجع إلى ظاهرة الارتجالية وعدم المسئولية فى تسجيل وطرح الفكر الإسلامى وعرضه فى أوروبا، وبناء عليه كان هناك اقتراحى المقدم إلى الجامعات اليونانية بإعادة صياغة التاريخ الإسلامى من خلال الهيكل العام للحضارات الأوروبية، مع مراعاة تقديم الحضارة الإسلامية على أسس وقواعد فلسفية بعيدة عن الأهواء والرغبات التى تعرضت لها كتب الإسلام فى الماضى.

وبذلك تعاد صياغة التاريخ الإسلامى لأول مرة على أسس حضارية وفلسفية، مع إبراز دور الفلسفة الإسلامية فى تكوين العالم الأوروبى، وخاصة فى مناطق (غرب أوروبا- البلقان- البحر الأبيض المتوسط) ومدى استفادة الشعوب من هذه الحضارة.

بل إن الجامعات الأوروبية ستواصل طريقها لتقديم أبحاث جديدة فى فلسفة التاريخ الإسلامى ومقارنة الحضارات: (اليونانية- الرومانية- المسيحية- الإسلامية)، وفى اعتقادى أن هذا العمل سوف يتطلب أعواما طويلة من أجل إنجازه وصياغته فى مجلدات جديدة، حيث يتطلب هذا العمل مشاركة جميع الأقسام الخاصة بالعلوم الإنسانية (الحضارة- الاجتماع- الفلسفة- التاريخ- إلخ).

وبناء عليه كان اقتراحى إلى الجامعات اليونانية بتكوين (لجنة التاريخ الأوروبى) من مجموعة من أساتذة- التاريخ، والفلسفة، والعلوم الأخرى الإنسانية - من جميع دول الوحدة الأوروبية، وحتى يتم تقييم العمل على أسس علمية سليمة بعيدة عن الخلافات- الجغرافية- والقومية- والسياسية- والاقتصادية- والدينية.

مع مراعاة أن يكون أساتذة التاريخ (أعضاء اللجنة) مسئولين مسئولية كاملة بعيدة كل البعد عن أى تعصب قومى أو دينى أو سياسى، بهدف وضع صيغة مشرفة جديدة لتاريخ الحضارة الأوروبية على أسس فلسفية وعلمية وحضارية.

ومن هذا المنطلق قبلت التحدى وحاولت جاهدا- رغم الصعاب- أن أقدم للقارئ اليونانى

 

أول كتاب عن الإسلام باللغة اليونانية تحت عنوان ( الإسلام والعلوم الإسلامية)

 

موضحا له صورة واضحة من تعاليم الإسلام السمحة، كصرح وخطوة لإعادة فتح الحوار مع المجتمع اليونانى، ومن الحقائق المؤكدة والمسجلة تاريخيا أن العرب والمسلمين قاموا بتسجيل وترجمة التراث اليونانى بل وتحليله وشرحه، بل وحفظوا التراث اليونانى وقدموه للغرب، وهناك مثال حى آخر عن سماحة الإسلام يتمثل فى وجود أربع بطريركيات مسيحية أرثوذكسية يونانية فى مصر ودول عربية وإسلامية أخرى تعيش على مدى قرون طويلة عبر التاريخ، كانت وما تزال تنعم بالأمن والأمان والسلام تحت مظلة ورعاية مصر والدول العربية الإسلامية.

وإننى فى هذه اللحظة أؤكد أطروحة الحوار بين الأديان كخطوة أولى للسلام العالمى من أجل حياة أفضل للإنسان، مع دعم حركة الترجمة للتراث الإنسانى الإسلامى و العربى إلى اللغة اليونانية، لتصبح بذلك خطوة أساسية تعطى دفعة قوية وحضارية لفكرة تبادل التراث الإنسانى بين الشعب اليونانى والشعوب العربية الإسلامية.

... من هذا المنبر أقدم شكرى لوزير الخارجية اليونانى لإرساله رسالة تهنئة وتقدير بشأن نجاح المؤتمر الثانى عشر للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فى صياغة البيان الختامى.

إن قرار الحكومة اليونانية بإنشاء أول مركز إسلامى وجامع بمنطقة "بيانيا" بالعاصمة اليونانية أثينا، والتصديق عليه من قبل البرلمان اليونانى، يعد أول خطوة أساسية لفكرة تبادل التراث الإنسانى والحضارى ، ومن جانب آخر فهى محاولة جادة للتعريف الشامل بعقيدة الإنسان المصرى والعربى المسلم، وطبيعته التى تنبثق من ضمير هذه الأمة و إيمانها بالله والإنسان.

إنه يا سادة لقاء الحضارات

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله)

صدق الله العظيم

 

مصادر البحث

أولا المراجع :-

 

1- الإسلام والبعد السياسى والاجتماعى- الدكتور/ أمين أحمد عز الدين

صادر فى أثينا عام 1986 م (باللغة اليونانية)

2- تاريخ الحضارات فى مصر- الدكتور/ أمين أحمد عز الدين صادر فى أثينا عام 1991م  (باللغة اليونانية)

3- الأدب المصرى المعاصر وتأثيره فى الأدب اليونانى-الدكتور/ أمين أحمد عز الدين

صادر فى أثينا عام 1993 م (باللغة اليونانية)

4- فلسفة التاريخ الإسلامى الدكتور/ أمين أحمد عز الدين صادر فى أثينا عام 2000 م (باللغة اليونانية).

5- الإسلام والعلوم الإسلامية- الدكتور/ أمين أحمد عز الدين صادر فى أثينا عام 2000م (باللغة اليونانية) .

 

6- دراسة مقارنة (طه حسين فى الأدب اليونانى): الدكتور/ أمين أحمد عز الدين صادر فى أثينا عام 2001 م (باللغة اليونانية).

 

ثانيا : دراسات ومحاضرات ومقالات :

1- قضية العرب والعروبة- جريدة الرأى العام القاهرية

الدكتور/ أمين أحمد عز الدين

2- فلسفة التاريخ الإسلامى- مجلة الحضارة العربية

الدكتور/ أمين أحمد عز الدين

3- محاضرة فى (اللغة العربية والأدب العربى وتأثيره فى الأدب اليونانى، دلفى) المؤتمر العالمى للعلاقات اليونانية المصرية- الدكتور/ أمين أحمد عز الدين والذى عقد فى أثينا عام 1994م .

4- محاضرة فى (اللغة العربية ودورها فى البحر المتوسط)، الدكتور/ أمين أحمد عز الدين، وعقد فى جزيرة رودس باليونان عام 1995م .

5- محاضرة عن ( الإسلام وسماحته ومدى تأثيره على الحضارات الغربية)، المؤتمر العالمى للصداقة اليونانية المصرية- الدكتور/ أمين أحمد عز الدين- وعقد فى الغرفة التجارية اليونانية بأثينا عام 1996م .

6- محاضرة فى (حركة الترجمة المصرية وتأثيرها على الأدب اليونانى) المؤتمر العالمى لحركة ترجمة البحر الأبيض المتوسط، محاضرة للدكتور/ أمين أحمد عز الدين فى محافظة بطرا- اليونان عام 1997م

 

عابر سبيل

 

 

 

دكتور أمين أحمد عز  الدين
مؤسس الفكر الخلدوني في اليونان

دكتوراه فى الاجتماع السياسى - جامعة بانديوس للعلوم السياسيه - اثينا

رئيس مجلس ادارة الجمعيه العلميه اليونانيه - للدراسات العربيه والاسلاميه

 

 


  • يوسف الضادي, halim_mah, leila amel و 1 آخرون معجبون بهذا

#2
غير متصل   يوسف الضادي

يوسف الضادي

    المدير- فارس مبرمجي العرب

  • المدراء
  • 411 المشاركات
  • المنطقه تيارت
  • البلد: Country Flag

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك استاذي الكريم على الطرح الممتع و الشيق

بالنسبة للمحور الأول و هو تعليم العربية فيبدوا لي أمرا ليس بالهين

اذ ان الشريحة العربية نفسها تعاني من قلة الترجمة من اللغات الاخرى للعربية

فكيف يتوجهون للعكس؟

ثم بخصوص عنوان حوار الحضارات أو الأديان كيف ترى الاسلوب الذي انتهجه الشيخ أحمد ديدات ؟

و شكرالك استاذي الفاضل


  • halim_mah و leila amel معجبون بهذا

online.jpg


#3
غير متصل   ا.د. امين احمد عزالدين

ا.د. امين احمد عزالدين

    أستاذ الأجتماع السياسي

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 43 المشاركات
  • البلد: Country Flag

الأبن العزيز الأستاذ يوسف الضادي .

سلام الله عليك 

اولا ارجو المعذرة في الرد المتأخر و ذلك لظروف مرضي و بناء علية ارسل ردي علي رسالتك الكريمة 

اولا بالنسبة للغة العربية فانني اعمل في هذا المجال علي مدي 32 عام في تعليم لغة القرآن في اليونان مع تعليم ابنائي من الطالبة و الطالبات تاريخ الحضارة العربية و الأسلامية . هذا بجانب اكثر من 45 مؤلف ترجمتة من اللغة العربية الي اللغة اليونانية و مازلت اسعي و الله المستعان 

http://eesam.com/bibliography.html

و السلام علي من اتبع الهدي

أ.د. أمين أحمد عزالدين 


  • يوسف الضادي و leila amel معجبون بهذا

#4
غير متصل   يوسف الضادي

يوسف الضادي

    المدير- فارس مبرمجي العرب

  • المدراء
  • 411 المشاركات
  • المنطقه تيارت
  • البلد: Country Flag

الأبن العزيز الأستاذ يوسف الضادي .

سلام الله عليك 

اولا ارجو المعذرة في الرد المتأخر و ذلك لظروف مرضي و بناء علية ارسل ردي علي رسالتك الكريمة 

اولا بالنسبة للغة العربية فانني اعمل في هذا المجال علي مدي 32 عام في تعليم لغة القرآن في اليونان مع تعليم ابنائي من الطالبة و الطالبات تاريخ الحضارة العربية و الأسلامية . هذا بجانب اكثر من 45 مؤلف ترجمتة من اللغة العربية الي اللغة اليونانية و مازلت اسعي و الله المستعان 

http://eesam.com/bibliography.html

و السلام علي من اتبع الهدي

أ.د. أمين أحمد عزالدين 

و عليكم السلام أستاذي الفاضل

طهورا ان شاء الله

و تجية خالصة لشخصكم الكريم

وقد اطلعت على الرسائل و المؤلفات و فعلا انجاز معتبر

فاثابك الله على خدمة الاسلام و المسلمين و اكثر من امثالك

تحياتي الخالصة


  • leila amel معجب بهذا

online.jpg


#5
غير متصل   leila amel

leila amel

    أستاذة المنتدى

  • الأعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 86 المشاركات
  • البلد: Country Flag

و عليكم السلام أستاذي الفاضل

طهورا ان شاء الله

و تجية خالصة لشخصكم الكريم

وقد اطلعت على الرسائل و المؤلفات و فعلا انجاز معتبر

فاثابك الله على خدمة الاسلام و المسلمين و اكثر من امثالك

تحياتي الخالصة

نعم و الله عندك حق اخي يوسف

 

يا استاذنا القدير نشكركم كثيرا على ما قدمتموه من اجل الاسلام و لغة القران

 

و انا بدوري عندي سؤال يا استاذنا من فضلك

 

كيف لنا ان ندعو غير المسلمين للاسلام و ما هو الاسلوب الصحيح لذلك ؟

 

بارك الله فيكم


  • يوسف الضادي معجب بهذا





الكلمات الدليلية لــ الاسلام, ترجمة القران, الاسلام في الغرب, الفكر الخلدوني, اول رسالة دكتوراة عن الاسلام, في اليونان

عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين