الانتقال الى المشاركة

Primary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Secondary: Sky Slate Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Marble
Pattern: Blank Waves Squares Notes Sharp Wood Rockface Leather Honey Vertical Triangles
مرحبا بك في منتديات ابن خلدون التعليمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


تسجيل الدخول التسجيل الآن



صورة

عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم..الرباط الرباط


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 5

#1
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

http://kenanaonline....ownloads/103620

 

الجزء الاول بحرفية

عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم       كثيرة هي المصادر والمراجع اوالدراسات والبحوث والشروحات والرسائل او الاطروحات التي تجعل من الشعر موضوعا لها, قديمة ومعاصرة’ حديثة وتليدة. وبين يدي بصيغة PDF عدد كبير، وكم هائل من الكتب، والعناوين,تكاد تكون في مجملها صورة لبعضها البعض، من حيث الخطة، او الشواهد، او المنهج,,وهي بتعبير زهير من قبيل(المعاد المكرور)،أو الكتب المدرسية. باستثناء العروض الرقمي( العددي كما افضل نسبته )1,ودراسة د محمد طارق الكاتب بعنوان: (موازين الشعر العربي باستعمال الارقام الثنائية)، و(دائرة الوحدة في اوزان الشعر العربي)، لصاحبه عبد الصاحب المختار،وكتاب( مدخل رياضي الى عروض الشعر العربي)  لمؤلفه  الدكتور أحمد مستجير . كما انوه بالبحث القيم  بعنوان (الدوائر الخليلية وصلتها بحقيقة الوزن  في الشعر العربي)’2 ’وبحث الاستاذ بديار البشيرمن جامعة ورقله بعنوان (د.بديار-المتدارك-الخبب) 3  ، وإن من حيث المنهج ، والايتيان بالشيء الجديد. نعم اغلبها كمراجع اليوم بين ايدي الباحثين:

     1== تختط لنفسها مباحث من مثل تعريف العروض والقافية كحدين للشعر,الزحافات مفردة فمركبة والعلل، ثم  الزحافات والعلل التي يجري بعضها مجرى الآخر..وكتعريف الزحاف بمعنى الاسراع وحد العلة انها مرض.......او تعريف العروض كاسم لمكة او بما يعرض عليه الكلام....من هومبتكر هذا العلم؟علاقةبيت الشعر ببيت الشعر (الخيمة)،في شرح الاسباب ،والاوتاد،وبعض المصطلحات العروضية...

    2 ==كما تنتهج نفس المناهج الوصفي ،والتاريخي في الغالب ,وقلما نعثر فيها  على منهج تحليلي ،انشائي، تنظيري,

    3==وهي زيادة عن هذا تكاد تكون جميعها  تاتي بنفس الشواهد ،وتقتبس من بعضها حتى العناوين,

    4== حقيقة اخرى نلمسها في كثير من هذه المصادر، أوالمراجع ،وهي الخلط في المفاهيم ،والمصطلحات : الوزن البحر الايقاع..الضروات الشعرية والجوازات الشعرية.. التفاعيل التفعيلات....وبالتالي الخروج عن الدقة.

    5==استخدام رموزا متعددة فعند بعض /0 (/رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون) ،وعند اخرين 01 (1رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون)،وعند طائفة من العروضيين51 (1رمزا للحركة والـ5 رمزا للسكون)..وهناك من يرمز بالرقمين 21(1رمزا للسبب والـ2 رمزا للوتد)5.كما يرمز اهل العروض الرقمي بـ 1و0و2 و3(1رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون و2 للسبب و3 للوتد)6 وغيرها كثير.وقد احصى البعض عشرين مدرسة عروضية لكل مدرسة طريقة في الترميز.وتستخدم الدكتورة ليلى رحماني من جامعة معسكر في بحثها الموسوم بــ(محاضرات في العروض وموسيقى الشعر)رموزا    (الاول رمزا للمتحرك اما الثاني فرمزا للسبب الخفيف )7.ودعونا من طريقتي الترميز عند المكتشف محمود مرعي،ومحاولته تبريرهما بله تمريرهما.... وهي رموز تضاف الى رموز المدارس العشرين..الامر الذي يربك القاريء ويشتت جهده، ويعقد العروض.

 6 - الحشو والفضول والاطناب، والتطاول على القامات ،في المقدمات والفواتح....من غير مبرر يليق بالمقام.

        في هذا البحث، ولن ازعم انني املك الحقيقة المطلقة، او انني ساتي بما لم تستطعه الاوائل.اقول :في هذا البحث المتواضع ساحاول ابداء وجهة نظر، اعتقد ان لم تكن صحيحة ، فهي صحيحة في كثير من الجوانب.واذا كان العرف الاكاديمي يقتضي خطة ،ومنهجا، فانني اخترت منهجا فيه شيء من العفوية والتحرر من الاكاديمية بما يسمح لي بتداعي الافكار* على ضوء ما قرأت وما يحرك في اعماقي رغبة في البحث* ومناقشتها  ،ويعطي تداعي للعناوين ذات الصلة بالشعر ،اوالتي تدخل في صميم هذا البحث. بتعبير بروفسور سليمان جبران  بشيء من التصرف  : (ليست غايتي هنا كتابة دراسة علمية مفصّلة، فذلك يستغرق زمنا طويلا وصفحات عديدة). 8.

       دعوني اقول:أن هذا البحث الذي اقوم به  ،هو جهد فردي ،بلا توجيهات مشرف ،و من خارج حرم الجامعة وطقوسها المتعارف عليها.مع ملاحظة ان ما يسمى بالعرف الاكاديمي  بقواعده الصارمة قد يكون من العادات السيئة والمسيئة .ترونني التزم ترتيبا لا يحكمه ضابط الترتيب في المقدمة،ويخضع للعنوان –مجرد عناوين فرعية قد لايربطها الا شجرة الشعر او عروضه-وما يمليه علي من ارهاصات او افكار بسيطة.

وهاكم نماذج وامثلة على سبيل التوضيح وليس الحصر كما يلــــي:

 

أ== الخلط في المصطلحات والمفاهيم1:

 اولا---الوزن والايقاع والبحر

الوزن:

      كما يمكننا ان نجمع قنطارا من السكر في  مجموعات من اكياس، بعضها من اكياس  ذات سعة  الكيلوغرام الواحد، واخرى من أكياس ذات سعة الكيلوغرامين ،وثالثة اكياسها ذات سعة الخمسة كيلوغرام، او جمعه في حزم من اكياس منها ما هي ذات سعة

الكيلوغرام مع ما سعتها الكيلوغرامين، بنسب معينة، وبكميات متراتبة ..وهكذا...  كذلك يمكننا جمع القصائد من العصر الجاهلي الى العصر الحديث في حزم ،او مجموعات من  نفس الوزن :المتقارب، المتدارك، الطويل، البسيط، المديد، الرمل، الهزج....الـ(16 بحرا او وزنا). ومثل هذه العملية التجميعية  الى مجموعات يستحيل- باستقراء الوافع او المنجز الحداثي عمليا مما استحدث من موشحات، او ما يسمى يالشعر الحر،او على الاقل(واقع ما يسمى بالشعر الحر).

       وإذن صحيح أن(الشعر كلام موزون مققى)،وصحيح ان(الموشحات كلام منظوم على وزن مخصوص). ويصدق هذا على ما يسمى بشعر التفعيلة اوالشعر الحر.

ومن الواضح  هنا ان:

-          الوزن معيار، او وحدة قياس(الكيلغرام من السكر،الكيلوغرامين،الخمسة كيلوغرامات…وفي الشعر يقابله توالي الحركات، والسكنات، أوتوالي الاسباب ،والاوتاد .وعلى مستوى اكبر :تكرار، وتوالي تفاعيل كل بحر كمجموعة، او حزمة خاصة، وكوزن خليلي، او وحدة قياس).

-          السكر في كل حزمة، او مجموعة ،او في كل كيس، او حتى في القنطار ،هو في الاصل من وحدة واحدة: هي بلورات من السكر،نلمسها، نتذوقها ،ونراها: اي ان الوزن له ما يقابله ماديا.وكذلك في الشعر. فالاوزان،سواء كتوالي اسباب مع اوتاد، او كتوالي وترتيب تفاعيل في كل بحر، او وزن من الاوزان الستة عشر، هي تتشكل من وحدات صوتية ،وهي الاسباب والاوتاد.وعلى مستوى اكبر: التفاعيل..وهي وحدات نسمعها ونقرؤها ونراها ايضا.

-          توالي الحركات والسكنات،او توالي التفاعيل،مقارنة مع كيلوغرام يوالي كيلغوراما، او كيلوغرامين مع كيلوغرامين ، او مزيج من جمع وتوالي كيلغرام مع كيلغرامين مثلا بكميات متكررة ، هي من جهة اخرى نوع من الايقاع.

-الوزن لطبيعته المادية يتضمن معنى من معاني الثبات.

الخلاصة ها هنا هي ان (الوزن معياري مادي ويشكل ايقاعا ايضا).فهل الايقاع وزن؟

 

الايقاع

       بالمقابل السنة: شهورا، واياما، واسابيعا،بل يمكن عدها فصولا اربعة: شتاء وصيفا وخريفا فربيعا. ومن الممكن  جمعها قي مجموعات :(اياما اياما) او (اسابيعا اسابيعا) او (شهورا شهورا).  و لكن  مثلا هل مجموعة الايام المشكلة من اليوم كوحدة فيها  كل ايامها  حتى في الفصل، او الشهر الواحد ،ذات حرارة، او برودة واحدة؟وهل يمكننا جمع السنة باعتبارها اياما مع شهور، او اسابيعا مع أيام؟ومثل هذا السؤال اذا نظرنا الى السنة فصولا او أسابيعا.

     وواضح هنا اننا:

- امام واقع تجريدي وليس ماديا محسوسا مسموعا اوملموسا او ممكن رؤيته او نتذوقه،كما هي الحال في تجميعنا للسكر.هل نحن امام ما يمكن عده وزنا ؟

صحيح نحن هنا امام صورة من صور الوزن او القياس مجازا.فكما جمعنا  السكر في مجموعات مجموعات استطعنا جمع السنة في مجموعات  مجموعات ايضا  . ولكن  الا ترون ان المجموعات او الحزم  في مثال السكر جميع المجموعات ومع اختلاف وحدة الكيل او الوزن من بلورات سكرية ذات تركيب وطعم واحد سواء بالنظر للمجموعات جميعا او اذا نظرنا الى كل مجموعة على حدة.وليست الحال كذلك في المثال(السنة) .فقد سبق القول عن اختلاف اليوم  حرارة او برودة في كل مجموعة  بل وان الجمع حتى على اساس فصلي  فحزمة فصل الشتــاء مثلا شهورها وايامها ليست من طبيعة واحدة من الحرارة والبرودة او الطول وقصر الشهر .

-          في مثالنا (القنطار من السكر) امكننا ان نجمعه في اكياس من اوزان مختلفة بنسب تتكرر، ولكن في مثالنا هذا السنة،فليس بالامكان جمع السنة اياما مع اسابيع، او اسابيعا مع شهور ، او شهورا مع ايام.المعتاد مثلا القول: السنة 365 يوما.

 

الخلاصة هي ان الايقاع تكرار لما هو تجريدي عددا من المرات ،وهو ليس بوزن.

 

 

البحر

      سميت التفاعيل في تكرارها في اشطار على انساق خليلية بالبحور.ويرى البعض ان تسمية الاوزان بالبحور راجع الى كونها يوزن بها ما لا حصر له من الكلام..اي بمعنى السعة والاتساع.وانا ارى ان التسمية بهذا الاسم  وبهذه الدلالة(السعة والاتساع طولا وعرضا) مستساغا، ومحتمل الوقوع ويقبل الاعتماد عليه، ولكنني أرى من جهة اخرى ان التسمية إنما استمدت من البحر لتموجات امواجه، ارتفاعا وخفضا او مده وجــزره.وهذا سبب لم يلتفت اليه أحد .وها هنا لفتة من الممكن  بها درء تهمة ان قدامى العرب لم يتفطنوا الى أن الشعر إيقاع،او انهم لم يستخدموا معنى من معانيه.وأرى هناك سببا وجيها آخر -ومن منطلق السعة والاتساع- في اطلاق التسمية على الاوزان بـ(البحور) ، كون انتظام التفاعيل في انساق خليلية، يسع ما لا حصر له من الافكار والاحاسيس والصور والآخيله.

 

والخلاصة:

البحر من هذا المنطلق ضرب من الايقاع، ليس إلا.

 

     وندائي  خاتمة لهذا المبحث ،ادعو الى توحيد المصطلحات،وأن  نتحلى بروح المسؤولية،ونحاول أن نأتي بجديد...يسروا ولا تعسر

 

      وكحوصلة اوخاتمة ،لنعد الى التعريفين (الشعر كلام موزون مققى و (الموشحات كلام منظوم على وزن مخصوص) ،ثم لنقارن بين(موزون) في التعريف الاول مع (وزن مخصوص) في الثاني.فهل الدلالة واحدة؟القاريء المتسرع قد يفهم (وزن مخصوص) بمعنى موزون،والصحيح ان القول: (وزن مخصوص)  إنّما للدلالة او الاشارة الى الايقاع ،و الا لكانت الموشحات – في هذا التعريف-كلاما موزونا.ويكفي هذا شاهد عن الخلط في المصطلحات وإن  من جهة فهم القاريء.

  وكشهادة عن الخلط عند الباحثين ،يقول محمد العمري9: (من هنا فلا أرى من المناسب جعل العروض والقافية مساويين للإيقاع، كما يفهم من العبارات الاختزالية لبعض الباحثين حين يقولون: الإيقاع أو الوزن أو القافية أو العروض عامة. بل إن الوزن نفسه لا يعني، في تعريف المدققين من القدماء، الوزن العروضي المجرد وحده. فقدامة ابن جعفر الذي طالما حمل وزر تعريف الشعر باعتبار الوزن، يقول: "ومن نعوت الوزن الترصيع"). والترصيع مكون شعري حر وشبه حر (.

شهادة اخرى يقدمها  الدكتور حسن عبد عودة الخاقاني في بحث له10 :" الإيقاع في الشعر العربي من البيت إلى التفعيلة "للسيد مصطفى جمال الدين" بالقول:( " ولا شك في أن المؤلف قد خلط خلطا واضحا بين مفهومي الإيقاع والوزن , إذ جرت دراسته بعد ذلك في أوزان الشعر وليس في إيقاعه فظهر من ذلك انه كان يقصد بكلمة الإيقاع الوزن الشعري , وهو في هذا قد خلط بين مفهومين مختلفين طالما جرى التفريق بينهما في مختلف الدراسات التي صدرت قبل كتاب السيد المؤلف أو بعده .)

       مثال   آخر او شهادة حية عن الخلط في المفاهيم..يقول   الدكتور نضير الخزرجي 11 :( ولهذا فإن معرفة المصطلحات والثبت من جزئياتها لها أصحابها وعلماؤها، فربما كانوا من طبقة الشعراء أو عموم الأدباء، فالشعر العربي قائم على عمودي الوزن والقافية، فإذا كانت الثانية معروفة من خلال الحرف الهجائي لخاتمة البيت فإنَّ مربط الفرس في الأولى كون الوزن الشعري وهو ما يعبر عنه بالعَروض أو ميزان الشعر أو الإيقاع الشعري له خبراؤه وهم في نادي الشعراء عملة صعبة). هذا الـ(نضير الخزرجي) نفسه وهو يدعوا الى معرفة المصطلحات والثبت من جزيئاتها يقع في الخلط ولا يفرق بين الوزن الشعري والقافية ولا بين العروض ،وهو يطري من اسماه بـ الدكتور محمد صادق الكرباسي .يقول الخزرجي :( الذي تمكن من التوسع في التفاعيل والبحور والأوزان ليصل بالتفعيلات إلى 43 دائرة بحرية تولدت عنها 210 بحراً).فهل القافية هي الحرف الاخير من البيت الشعري؟وهل العروض هو الايقاع الشعري؟خليق بالذي يخلط حتى بين المصطلحات ان لا يحكم نفسه قاضيا في موضوع لا يملك مفاتيحه.

 

واليكم جدول مقارنة يبين اوجه الاختلاف بين الوزن والايقاع خاصة لاهميتهما وكثرة استعمالهما :

الـــــوزن

الايقاع

البحر

- وحدة قياس او وزن

- مادي

- كمي

- ثابت ولا يتطور وذو رتابة

- كل وزن هو إيقاع

-خاص بالشعر وفي جميع اللغات

 

 

 

- ذو وظيفته فنية

- ملمح فقط

- تجريدي

- نوعي

- يتطور كونيا او اقليميا12

- ليس كل ايقاع وزنا

 -اعم من الوزن،نجده في جميع الفنون بما في ذلك الشعرفي جميع اللغات والنثر ايضا، وكذلك دورات وحركات الظواهر الكونية.

- يتجاوز مستوى الوظيفة الفنية الى المستوى الثقافي 13

- ذو طبيعة مزدوجة،فهو كما يمكن ان يرادف معنى (الايقاع) ،فهو يرادف بحسب السياق (الوزن).

فالقول: بحور الشعر يقصد به الاوزان

كما قد يقصد بها الايقاعات او نغمة  البحور الشعرية،فلكل بحر نغمته أو إيقاعه .كما لكل دائرة شعرية اوزانها وإيقاعياتها.

 

 

ثانيا==اقتباس الشواهد والعناوين  

    مثال ذلك الشاهد الشعري:

(فـــإن يعرض ابو العباس عني***ويركب بي عروضا من عروض)

في (العروض الزاخر واحتمالات الدوائر)لصاحبه محمود مرعي.ثم في (محاضرات في العروض وموسيقى الشعر) الدكتورة ليلى رحماني.. https://faclettre.univ-tlemcen.dz/assets/uploads/DOCUMENTS/cours%20en%20ligne/1-AROU-RAHL.pdfوهو شاهد لا يكاد يخلو منه كتاب عروضي خاصة الكتب القديمة.

و  مثال ذلك اقتباس د.عبد الرحمان تبرماسين من جامعة بسكرة العنوان (العروض وايقاع الشعر العربي)
http://elearn.univ-biskra.dz/mod/resource/view.php?id=685 وهو عنوان كتاب للدكتور سيد البحراوي (العروض وايقاع الشعر العربي-محاولة لانتاج معرفة علمية)-الهيئة المصرية العامة للكتاب –طبعة 1993.

وعلى نذكر الدكتور عبد الرحمان تبرماسن،لابأس من الاحالة الى نقاش بيني وبينه ، حديثا ذا  صلة بااشعر ايضا وفي صميم العروض. من النشر الشبكي الرابط: http://montadajbala.ahlamontada.net/t4782-topic ..( العروض وإيقاع الشعر العربيdoc.) لصاحبه د عبد الرحمان نبرماسين...موضوع سرقة ادبية.



#2
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

الجزء الثاني

 

 

ثالثا==ظاهرة الحشو والفضول

     تعود ظاهرة الحشو والفضول الى حب الظهور أوالتظاهر بالموسوعية في العلم،

قل لمن يدعي في العلم فلسفة****حفظت شيئا وغابت عنك أشياء

وهي من الحيل والخدع التي يستدرج بها القراء.وعادة ما تمتليء بها الصفحات في المقدمات ،وتاتي المتون و الخواتم عديمة الفائدة وبلا جدوى. عقيمة وخالية من كل جديد.مثال ذلك ما نجده في (العروض الزاخر واحتمالات الدوائر)لصاحبه محمود مرعي.إذ- مثلا -ما جدوى او فائدة، ،

1--تكرار بنى النبي(ص) منبرا لحسان بالمسجد..

2--يقول الباحث:  قال الخليل : ( العروض عروض الشعر لانه يعرض عليه ويجمع أعاريض وهو فواصل الانصاف والعروض تؤنث والتذكير جائز)  ..يخيل لي ان (جهيدة قطعت قول كل خطيب)،فلماذ كل تلك التعريفات للعروض بمكة والمدينة وربما اليمن’او بمعنى ما يعارضك من المكان،او الناحية او الطريق الصعبة’او الطريق في الجبل...او هي تعني  الحاجة..وبعير عروض الذي ان فاته الكلا اكل الشوك...؟؟؟؟جريا واتباعا للعرف الاكاديمي؟من الممكن جوازيته في غياب تعريف المصطلح.أما وتعريف العروض من الخليل نفسه،فليس هناك مبرر لمثل تلك الشروحات او المقاربات اللغوية …لا من الباحث ولا من غيره.

     ودعنا مما نلمسه من حشو وفضول وكلام خارج عن الموضوع مثلا تحت العنوانين(مدخل عام في الشعرو محاسنه) والعنوان يمثل اقتباسا من العنوان( العمدة في محاسن الشعر ونقده) يوهم بالاصالة؟وأنه:

(جدي الخليل وما تخفى صنائعه****في الشعر واسأل فان الدهر لم يجد)

...او الحشو في المقدمة.؟؟؟؟ما معنى العزف بــ(الكتاب الاول في العروض الخليلي والبحور الستة عشر،والمتدارك العشري، واللاحق ،والملحق والمقبول...) البحور الستة عشر من المسلم بها فماهي  الاربعة الآخيرة؟من البديهيات؟ مصطلحات لم نسمع بها ولا نفهم معناها .ومن اي مجمع لغوي او عروضي اكتسبت الشرعية؟كان خليق بالباحث عرض الاكتشافات على اهل الاختصاص ، وليس بان يلقي بها على عواهنها ومن غير شهادات او رأي وتقدير لجنة؟

     لا اخفي عليكم ومن غير ان اشكك في قدرات ابناء الامة اننا في زمن حتى التاجر واصبح يدعي الاكتشافات…كلمات مفتاحية: قصائدي في جعلاد (شحلاط نوار) او الرابط :……………………………………كما انه باستثناء،ما يقدمه الاستاذ الدكتور رياض يوسف من الجزائر،كاكتشافات اوزان جديدة، فان عددا معتبرا ممن يدعون الاكتشافات الجديدة هم من العراق..سامر سكيك فلسطيني كما قرأت عنه،علما ان عليهم طعونا ومآخذ من غيري..هذه مآخذ الغير عليهم بالنسخ واللصق كما هي وباخطائها المطبيعة، اليكموها كما هي برغم طولها لفائدتها :

أوزان و (بحور) جديدة

    ثمة منهجان لتناول العلوم والأفكار 

الأول يقوم على الوعي على  الأصول والمبادئ  أو المنهج الكلي الذي يحكم التفاصيل ثم تأتي التفاصيل في ذلك  السياق هينة لينة منسجمة. ونظير هذا في علم العروض هو العروض الرقمي.

والثاني يقوم على دراسة التفاصيل بمعزل عن  الوعي على المنهج الكلي الذي يحكمها. وهذا ما عليه تناول العروض بالتفاعيل.

يقولالأستاذ ميشيل أديب  في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002وأكثر ما يعيب  كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية التي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّة الرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ. "

 وفي هذه الحالة تصبح دراسة التفاصيل مبرمجات مجزّئات للتفكير تحجبه عن وجود منهج  كلي من حيث المبدأ. ويكون الأخذ التفاصيل في هذه الحال بين أمرين

أ- التزام كاتالوج التفاصيل دون معرفة المنهج الأمر الذي يحد من الاضطراب - دون أن يتيح الوعي على كلية المنهج - ونظير ذلك في العروض مذهب من يلتزم بتفاعيل الخليل وتقنيناته لها.

ب- من  يأخذ التفاصيل دون  التقيد بكاتولوجها فيَضيع ويُضيع ونظير ذلك في العروض من راحوا يلصقون التفاعيل بعيدا عن تقنينات  الخليل كيفما اتفق ليأتوا بما دعوه ( بحورا جديدة ) .

يتكرر نشر ما يراه ناشروه ( بحورا جديدة)، ولا بحور إلا بحور الخليل، وللاختصار يرجع في هذا إلى موضوع الخليل وماندلييف :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=21144#post21144

فلنسمّ الأوزان  التي تقع خارج بحور الخليل بالموزون تمييزا لها عن الشعر، وحفاظا على مرجعيته من العبث.

وفيما يلي عرض ملخص لما نشرته حول بعض هذه الأوزان المستجدة مع الإشارة إلى منشإ الخلل الناجم عن أخذ تفاعيل الخليل بمعزل عن منهجه . وما هذه [البحور]  إلا  جزء مما  يتوالى تصنيعه .

الرقم

 ( البحور) الأوزان المستحدثة

1

(البحر)  والشاعر

السامري

سامر سكيك

وزنه حسب الشاعر

متفاعلن مفاعلتن

وزنه رقميا

1 3 3 3 1 3  

تواريخ

23-8-2003

ملاحظة مختصرة

لا يجتمع وتدان أصيلان 3 3

سطر عليه

فيها ترى بنـي نُجُـبٍ          وعلى الجهادِ قد فُطِروا

روابط حوله

2

(البحر)  والشاعر

المؤتلف

سامر سكيك

وزنه حسب الشاعر

مفاعلتن متفاعلن

وزنه رقميا

3 1 3 1 3 3

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

 3 (2) 2 (2) 2 3 : لا يصح تجاور أربعة أسباب في غير الخبب

التسمية للشاعر والعروضي محمود مرعي

سطر عليه

تَحُجُّ إِلَيْكِ قَصائِدي          وَتُصْلينِي حَسَراتِها

روابط حوله

3

(البحر)  والشاعر

الغزل

معين حاطوم

وزنه حسب الشاعر

فَعَلَ فَعَلتْ فَعَلَ فَعَلتْ

وزنه رقميا

1 1 1 1 3 1 1 1 1 3 = (2) 1 (2) 2 (2) 1 (2) 2

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

خبب أفسدته زيادة زاد متحرك أو متحركين

سطر عليه

نَزَفَ شَجَنُ وَتَري نَغَماً.......... فَوَرَدَ غَديْرَ هوىً غَرِدَا

روابط حوله

4

(البحر)  والشاعر

الطرب

معين حاطوم

وزنه حسب الشاعر

اسْتَفْعَلَ اسْتفْعَلَ اسْتَفْعَلَتْ

وزنه رقميا

2 2 (2) 2 2 (2) 2 2 1 2

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

خبب أفسدة زيادة متحرك ( ينتج  عنه وتد) = خبب + وتد في آخره

سطر عليه

حارتْ مُقَلُ الوجْدِ وَحَلَّتْ بِها............تَلْهو بِلَطيْفِ الغَنَجِ الماثلِ

روابط حوله

5

(البحر)  والشاعر

الكرمل

معين حاطوم

وزنه حسب الشاعر

افتَعَلَ اسْتفْعَلَ مُسْتفْعِلَتُنْ

وزنه رقميا

2 (2) 1 2 2 (2) 2 2 (2) 2

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

خبب  من تسعة أسباب أفسده متحرك مفرد بينها

سطر عليه

اشْتَعلَ قلبي وَتَهادى طَرَبا .......... حينَ فَتنَ اللحْظُ خبايا الوَجَلِ

روابط حوله

6

(البحر)  والشاعر

السمر

معين حاطوم

وزنه حسب الشاعر

مُتفْعِلاتن مُتفْعِلاتن

وزنه رقميا

3 3 2 3 3 2

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

هو المخلع  لا غير

بيت عليه

تَرنَّحّتْ والحنينُ يشْدو ** فَلاحَ حُسْنٌ على المُحيّا

روابط حوله

7

(البحر)  والشاعر

الدوالي

معين حاطوم

وزنه حسب الشاعر

مُسْتَفْعِِلَتُنْ مُسْتَفْعِِلَتُن مُسْتَفْعِِلَتُنْ

وزنه رقميا

2 2 (2) 2 2 2 (2) 2 2 2 (2) 2

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

خبب من إثني عشر سببا في الشطر

سطر عليه

دَبْلَجْتُ هَواكِ الصَّادِحَ في جرْحِ الألَمَ....شعْرا غَرِداً قد داعب أوتارَ الغَزَلًِ

روابط حوله

8

(البحر)  والشاعر

القاصي

د. رياض بن يوسف

وزنه حسب الشاعر

مفاعلتن متفاعلن

وزنه رقميا

3 1 3 1 3 3

تواريخ

18- 2 - 2007

ملاحظة مختصرة

هو ذات المؤتلف رقم 2  أعلاه وعليه ذات الملا

سطر عليه

دعي قلبي.. يهدي الصدى        لـمـن ألــقـى..فـيـه الـنــدى

روابط حوله

9

(البحر)  والشاعر

الرقيق

د. رياض بن يوسف

وزنه حسب الشاعر

فعولن فعولن مستفعل

وزنه رقميا

3 2 3 2 4 3 

تواريخ

 10- 10 - 2008

ملاحظة مختصرة

= 1 + 4 3 6 3 = 1+ 4 3 6 3 1 3  = 1 + مجزوء المنسرح

= 3 2 3 4 2 3 =  مجزوء الطويل بعد إحلال 2 3  محل 3 2 في آخره

سطر عليه

عزفتُ عن الدنيا زاهدا        وصرتُ إلى التقوى عائدا

روابط حوله

10

(البحر)  والشاعر

 أقترح تسميته وزن خباء

يوسف أبو سالم

وزنه حسب الشاعر

فاعلن فاعلن مفاعلن

وزنه رقميا

2 3 2 3 3 3

تواريخ

10- 8 - 2009

ملاحظة مختصرة

 

سطر عليه

خَبّئي في جبينكِ القمـرْ       كلما فاضَ أيقـظ السّهـرْ

روابط حوله

11

(البحر)  والشاعر

وزن هيفاء

ظميان غدير

وزنه حسب الشاعر

 

وزنه رقميا

2 2 1 3 3 1 3

تواريخ

 

ملاحظة مختصرة

الشاعر يعرف الرقمي فلم يسمه بحرا بل وزنا

سطر عليه

هيفاء محبكم تعبا      بالشوق فـؤاده التهبا

روابط حوله

12

(البحر)  والشاعر

بحور بلا حدود

سنان أحمد حقي

وزنه حسب الشاعر

 

وزنه رقميا

 

تواريخ

6 – 8 – 2007

ملاحظة مختصرة

يرى الشاعر من خلال استقرائه  الرياضي أن بحورا بلا حدود.

هناك أوزان بلا حدود  ويجب التمييز بين الوزن والبحر، فكل بحر له وزن، وليس كل وزن بحرا وزإن كتب في شطرين متساويين كشكل الشعر.

روابط حوله

 13

(البحر)  والشاعر

 بحر السحّار  - محمد سمير السحار - التسمية من قبل الأستاذ عادل العاني

وزنه حسب الشاعر

 مستفعلن فعولن مستقعلن فعولن  - في الصدر ومثلها في العجز.

وزنه رقميا

 4 3 3 2 4 3 3 2 ..... 4 3 3 2 4 3 3 2 

تواريخ

 14- 3- 2007

ملاحظة مختصرة

 السماح بالعلة في الحشو

روابط حوله

 

 إضافة 

14-

الغياب[1]

وهاب شريف

فعولن مفاعلتن مفاعلتن فعولن

3 2 3 ((4) 3((4) 3 2

يخرق استئثار الطويل بأربعة أوتاد. كما أنه يجمع النقيضين 3 2 3 والسبب الثقيل (2)

3 2 3 ((4) 3((4) 3 2

2 2 3 ((4) 3((4) 3 2

على ماتبقّى تضمحلّ الأمنياتُ
وفي القعر تنهش وجنتيها العاطفاتُ
إلى يوم فاض الوجه تنأى الذكرياتُ
وتأسى لأنّ ضحاك يسقيه المماتُ
وإياك خلف سحائب يغفو السباتُ
وأدري إذا أمطرن تندلع الحياةُ
ولكنّ أقفال السحائب معضلاتُ
ولا تستطيع البوح صمّ عارياتُ

فيما تبقّى تضمحلّ الأمنيات
في القعر تنهش وجنتيها العاطفاتُ
فى يوم فاض الوجه تنأى الذكرياتُ
تأسى لأنّ ضحاك يسقيه المماتُ
إياك خلف سحائب يغفو السباتُ
أدري إذا أمطرن تندلع الحياةُ
لكنّ أقفال السحائب معضلاتُ
لا تستطيع البوح صمّ عارياتُ

إلى اليسار نفس النص بعد حذف متحرك من أوله وهو مشطور الكامل المرفل، ولو لاحظنا  نص الشاعر نجد أغلب الأبيات تبدأ بواو العطف وكأنها ألصقت بصياغة الكلام إلصاقا لتنقله

15-

رزين العروضي

فاعلاتُ مستعلن فاعلاتْ

2 3 3 1 3 2 3 ه

كثيرا ما يتردد اسم  رزين العروضي كمبتكر لأوزان  جديدة، والتفاعيل من إضافتي.

بين  يدي قصيدة يتكرر وروده ومنها :

قربــوا جمالـــــهمُ للرحيلِ      غدوةًأحبّتكَ الأقربوكْ

2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 1 .....2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 ه

خلَّفوكَ ثم مضوا مُدلجينَ       مُفرَداً بهمّكَ ماودعوكْ

2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 1      2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 ه
من مبلّغ الأمير أخي المكرمـات       مدحة محـبـرة فـي ألـوك؟

2 3 1 – 2 3 1 3 - 2 3 1     2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 ه
تزدهي كواسطة في الـنـظـام        فوق نحر جارية تـسـتـبـيك

2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 1     2 3 1 – 2 1 3 – 2 3 ه

الوزن يعادل الخفيف مع التزام زحاف مسموح وآخر ممتنع 2 3 1 2 1 3 2 3 ه

وبمقياس رزين ذاته ثمة زيادة 3  في الشطر:  من مبلّغ الأمير أخي المكرمات

16-

أبو العتاهية

فاعلات فاعلا = 2 3 1 2 3

فعْلُ فعْلُ فعلُ فعلُ نْ = 12 12 12 12ه

"أنا أكبر من العروض" تنسب هذه العبارة لأبي العتاهية في معرض الحديث عن  قوله:

                                      للمنون دائرا     (م)    تٌ يدرن صرفها

                                     هنّ ينتتقيننا              واحدا فواحدا

ولو قال                                هنّ ينتقيننا                للمضي خلفها 

لما حصل لبس جمع كل شطرين في بيت ولما كان ثمة مجال للقول أنا أكبر من العروض، ولعل القول ( أنا أكبر من القافية) - على علاته - أولى

يشي قول أبي العتاهية بأنه يقيم صحة الوزن بمقياس أشد حساسية من العروض. فهو لم  يكن ليخرج عن العروض لوقال :              للمنايا دائرا         تٌ يدرن  صرفها

                                         ثم يومينَ لنا         للمضي خلفها

والنص الأصلي أعذب  ويمكننا النظر إليه على أنه يقع على  تقاطع الوزنين إحدى صور المديد أو الرمل و شعر الوتد المفروق على غرار شعر السبب ( الخبب) أو التفعيلة. بينما النص المعدل لا  يقع على ذلك التقاطع. بل ينتمي للصنف الأول فحسب.

حتى لو سلمنا بأن هذا النص القصير غير وارد في صور البحور المروية عن الخليل، فإنه لا يبرر قول أبي العتاهية، وفي أصناف المجزوءات الكثير مثله مما لا يخرج عن  دوائر البحور ولم  يحدده الخليل كقول شوقي :                   عتبه رضى       ليته عتبْ .

لو كان لأبي العتاهية الكثير من الأوزان التي فيها وجهة نظر، لكان قوله  أكثر وجاهة. ولكن  بغض النظر عن مدى الوجاهة في قوله فإنه لا يفيد التفلت من العروض بل ربما  فهم  منه أن له  نظرة إلى العروض أدق من نظرة الخليل. أقول هذا وانا أرى عبارته يساء استخدامها في من ينظّرون لهدم العروض والشعر، والتنظير ( قصيدة النثر) على حساب قصيدة  الشعر.

17-

الكرباسي[2]

د. محمد الكرباسي

 

4 3 3 2 4 3 3 3

النص الأصلي وكل سطر بيت

3 2 + 4 3 4 3 3 2

يصبح على الرجز المصرع هكذا

4 3 4 3 3 2      4 3 4 3 3 2

ألا يا قومي على صاف البحور نظمي ... فعَولن مستفعلن مستفعلن فعولنْ 
فهذا لون من الأوزان لو نظمتم ... عليه .. بيتا عشقتم أن تباهلوا الفنَْ

إقحام فعولن =3 2. في أول الرجز يحطم الوزن، فإن كان 3 2 أخل بهرم الأوزان قبل أن ينبني عليه وزن، وإن  اعتبرناه  3 2 ( متفعلْ ) حطم الخليل بعلة في الحشو ضمن أشياء أخرى. وانظر إلى البيتين السويين :

قومي على صاف البحور نظمي ... مستفعلن مستفعلن مُتفْمي 
لون من الأوزان لو نظمتم ......... بيتا‎‎ فإن تباهلوا  عشقتم

تبلغ  الفداحة في كتاب د. محمد صالح الكرباسي " هندسة العروض " وفي تقريظ من قرظوه مبلغا بعيدا، وفي هذا الكتاب يتجلى الأثر المدمر لكثرة المعلومات في غياب المنهج. بل قل في كارثة هيمنة منهج الحفظ الذي يستعمل أدوات تجزيئات وشكليات منهج الخليل حين يحاول التفكير بشكل يدمر مضمون منهج الخليل.

               
 

 

 

 

   ولحاجة في نفس يعقوب....هههههه اختم بهذه الفقرة:

     المكتشف شحلاط نوار من الجزائر ومعرفتي به انه مجرد تاجر، اسمى بحره ببحر الطرب.في حين يسمي (معين حاطوم) بحره بنفس الاسم مع اختلاف التفاعيل عند كل واحد منهما.ويأتي هذا في زمن الربيع العربي، زمن الدم والبكاء..صحيح شعوبنا العربية بحاجة الى الطرب.شر البلية ما يضحك.

 من لا يحفظ الانشودة

قطتي صغيرة...وهي على إيقاع فاعلن فعولن  ..فاين جديد شحلاط نوار؟يقول: من جوازات هذا البحر؟هل الزحافات والعلل هي الجوازات او الضرائر الشعرية؟ ؟ماذا يقصد بالبحر ؟مثالا  أيضا عن الخلط في المصطلحات،وهذه المرة من مكتشف وعملاق آخرمن عمالقة العصر.يمكن الطعن فيه بالمبدأ الخليلي (لا يجتمع وتدان../0//0     //0/0  كيف يجتمع (علن فعو)

 

الهوامش/

1-العروض الرقمي..موقفي منه ثابت على الشبكة.الرابط: http://kenanaonline.com/users/boutaflikayahod/downloads/103624بعنوان: مجموعتان شعريتان بغرض الطبع     

   واختلافي معهم في تقطيع الايات القرانية الكريمة على الخصوص(لماذا عرضتم قرآننا***بسوق كما تعرضون الابــل؟)

2-مقال لـ محمد اليعلاوي بمجلة (حوليات الجامعة التونسية العدد4-1967)

3-رابط الجزء الثاني: https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/dr-bidyar-mutadrak-hkabab

4- مسألة الإيقاع في الشعر الحديث –مفاهيم واسئلة- لمحمد العمري.ملف بصيغة Doc.

5-الايقاع الموسيقي في الشعر العربي...يسرى الايوبي.مذكرة

6-مبادئ العروض الرقمي.الرابط 1http://sites.google.com/site/alarood/d ، ملف بصيغة Doc.

7- محاضرات في العروض وموسيقى الشعر-الدكتورة ليلى رحماني.للتحميل : https://faclettre.univ-tlemcen.dz/assets/uploads/DOCUMENTS/cours%20en%20ligne/1-AROU-RAHL.pdf

8-مقال بعنوان: شبه نظريّة" للإيقاع وتطوّره في الشعر العربي بصيغة Doc.

9- مسألة الإيقاع في الشعر الحديث مفاهيم وأسئلة .المرجع السابق.

10- مقال بعنوان :الإيقاع في الشعر العربي من البيت إلى التفعيلة "السيد مصطفى جمال الدين- لــ الدكتور حسن عبد عودة الخاقاني بصيغة Doc

11-مقال حول كتاب الكرباسي (هندسة العَروض) لـ الدكتور نضير الخزرجي . بصيغة doc

12- مسألة الإيقاع في الشعر الحديث مفاهيم وأسئلة، بحث لـ محمد العمري.يقول: ( تطور الإيقاع كوني ثم إقليمي...)

13-الايقاع بين اللغة والموسيقى في الاغنية الشعبية.. بحث لــمحمد الرايسي  .

        يقول: (الاشكال الايقاعية تتعدد بحسب الشرائح الاجتماعية)                                 



#3
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

لاتفوتكم هده التجربة مع القزم وارهابييه

 

http://kenanaonline....ownloads/103491



#4
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

http://kenanaonline....od/posts/905360



#5
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله خلقنا وسوانا في احسن صوره.ثم هدانا الى السبيل ويسّره.واشهد ان لا الاه الا هو عليه توكلت واليه ابرأ من عقدة الغرور.واشهد ان محمدا عبده ورسوله بعثه ليخرجنا من الظلمات الى النور.وبعد

 

     سعيد بالتعرف عليك سيدي محمود مرعي،وساكون اسعد اذا وفقت في ادارة الدردشة معك على صفحتك .وإ صدقك القول انني لا احمل لك ضغينة ولا حقدا ولا حسدا. وليس لي خلقيات مسبقة عنك:هي اخطاؤك احصيها لك .عسى ان ينفعني الله  بها عبره وينفعك.يقال اللبيب من اعتبر بغيره.

 

     العروض الزاخر واحتمالات الدوائر كتاب مدرسي بحق،او على اقل تقدير هو واحد من الشروحات لعلم العروض.وخيرا فعلت إذ جعلته كتابين او جزئين.وان أعتمدت النقل فيه منهجا و على طريقة الاقدمين. من حسناتك فيه انك لم تتطاول على الخليل ولا على اتباعه.وإن غمزت بطرف خفي في مواطن من الكتاب،لعقدة الغرور..نسأل الله أن يبرأنا منها.

 

   جدي الخليل فما تخفى صنائعــه ||||||||||| في الشعــر واسال فإن الدهر لم يجد

   ليت الذي يدعي في العلم فلسفة........ ينجـــو بنفسه قبــــل الاهل والولــــــــد

    ليس العروض بسهل مركبا أبدا؟........ فكيف رضته ؟نقــرأ ســـــورة المســد؟

انت تشهد.وثابت بالعروض الزاخر قولك:

(وليس العروض بالعلم البسيط على اية حال،فهو يصعب على كثير من الناس مند وضعه الخليل)ص14

(وهذه القصة=قصة الاصمعي مع الخليل=تشير الى ان العروض ليس سهلا ويحتاح الى قدرة)

فكيف راض لك العروض وسهل؟وماهي قدراتك؟

ثابت ايضا وبطريقتك الاسقاطية = القول:

(صحيح لا يصل احد من علم العروض الى ما يحتاح اليه حتى يتعلم مالا يحتاج اليه)فماذا تعلمت مما تحتاج اليه ولا اقول ما لا تحتاج اليه من علم العروض ؟

ثم إن الخليل بشهادة كتابك كان:

(غاية في تصحيح  القياس و استخراح مسائل النحو وتعليله....)

 (وكانت له معرفة بالايقاع وكان يقول الشعر فينظم البيت او البيتين)

 (وكان الخليل عابدا).

 

                              قــد كــــان في( التعليل )غايته.......وفي( القياس) .. ؟ألست اليـــوم في كبد؟

                              بحثت عنــــك كثيــرا في بلهنية.......فلم أجــــد لــك...لم أنقص ولــــــــم  أزد

حصد الجوائز لا يكفـي لتهنئــة

اما انت فتحصد الجوائز:

=جائزة التفرغ الادبي عام 1997

=حائزة الحركة الاسلامية في مسابقة حمسون عاما على النكبة عام1998

=حائزة الشعر العمودي في مسابقةذكرى مجزرة كفر قاسم 43 عام 1999

واتكهن بانك ستحصد جائزة نوبل التي اصبحت تعطى  حتى لسلمان رشدي وامثاله . واقصد القيمة الفنية=

                                                      و(النشروالطبع): لا معنى بلا عمـد

=السهل في الصعب,مجموعة شعرية 1994

=حروف جامحة . مجموعة شعرية نثرية1995

=فيض الخليل. مجموعة شعرية نثرية1996

=في ظلال الخروف. مجموعة مقالات نقجية في الشعر والنثر1997

=نثير النور مجموعة شعرية1997

=جنة الارض انت. مجموعة شعرية1997

=احمد منير مداعبة ومعاتبة2007

=ديوان الحكمة مائة مثل وحكمة 2007

=الصداقة مجموعة شعرية للاطفال 2001

=في ذرى النكبة خمسون مرت.مطولة شعرية 2001

فما هي مؤهلاتك العلمية؟ما هي إجازاتك؟الشهادات الجامعية التي انت متحصل عليها؟                      

مع ملاحظة انني اشم فيما جاء تحت العناوين(تعريف العروض، الضرائر..انواع البيت....)رائحة النقل الحرفي أي السرقة الموصوفة.وهذا امر اتركه لغيرنا،فانا لا اريد ان اشغلني بالمناورات الهامشية.
                                                                                                           والى اللقاء الثاني

                                                                                               حول الكتاب الاول من العروض الزاخر
                                                                                                      شلغوم العيد 04.01.2017



#6
غير متصل   ربيع سعداوي

ربيع سعداوي

    Member

  • الأعضاء
  • Pip Pip
  • 19 المشاركات
  • البلد: Country Flag

وإذ قرأت على صفحتك في الفايس بوك الابيات:

           وشــادن قد غـــدا حقا يُحفزِّنـــــي ** علــى الكتابــــــــة والتحليق للقمـــر
          وليـس يعلم أني لست عاشقــــــه ** فالعشق يحتاج غير الحسن في البشر
         الحسن أمر جميل إن تخلــــــــــله ** في النفـــــس عطر لأخلاق بلا قــذر
          وأقبح الحسن ورد وسط مزبلـــــة ** خضراء في دمــــن كدراء من كــدر

وسواء اكان المعني انا أم غيري،فلا بأس من الارتكاز عليها،فاتحة لهذا اللقاء الجديد.،لقائنا الثاني:

        العلـــم أمـــر جميل إن تخللــــه ** **في النفس طهر ولم يدنس من العقــد

      واقبح الناس من يهــوي الى درك**** ومن تهـــوّد او حـــــاد عن الرشــد

                                   لـ(شادن) قد غـدا حقـــا يُحفزِّكــم****فضــل عليكم وأفضـــال علــى البلــد

                                  أنا الذي نظر الاعمى الى أدبــــي****أنا الامين..ومـن... من سالف الأمــــد

                                  أرى تقلّد في الترميـــز مفتخــــرا**** وانت تنقل ..يــا كم..من كـذا سنـــــد 

فــــ الترميز> و X ،او  ما اسميته بالطريقة الرياضية يستخدمها غيرك. وكذلك٧ و٨  كما اتصور. وفي ذات القضية ،انا اعرف على الاقل ان نزار سليمان يستخدم الرمز X استخدامك وللدلالة على السبب الخفيف(متحرك مع الساكن).كما ان الهنود يستخدمون الرمز> استخدامك فقط بتغيير في الدلالة على  السبب الخفيف (المتحرك +الساكن) بينما ترمز انت به الى المتحرك.  فما هو الجديد عندك وانت تنسبهما اليك؟

قيل لك على الشبكة: (إن انطلاقكما أنت  وأخي سامر بهذا المنطق الانتقائي والرياضي المعزول عن  منهج الخليل وقواعده كفيل بأن يخلط في النصوص الناطقة بالعربية الوزن العربي بالعبري بالهندي بالإنجليزي بالمجري لنخرج بكوكتيل عروضي فيما سيدعى شعرا يجمع ثقافات شتى ويعمل على نشر ثقافة العولمة العروضية وربما يحوز جائزة نوبل، ولكنه لن يكون من شعر العرب.).فهل اعتبرت؟

       ونفس الشيء اذا رجعنا الى تخريجاتك :

  -حروف التفاعيل:( يوسف أنت علم) بدل(لمعت سيوفنا) ص53

  -مفاتيح البحـــور باستخراجاتك كما تزعم. او خصائص البحور التي ليست من ابتكاراتك.

فلماذا تقول مثلا : (وليس ما وقفنا عليه من اشكال كل وزن نهاية استخراجات  )؟ص68

- الاستشهاد بما وافق الاوزان من آي القرآن (الصفحة 75 وما بعدها).بما يوهم بانها من تخريجاتك. من باب اولى لو ان التهميش والترقيم لها كشواهد جاء باسم المصادر او المراجع ثم لاباس من ذكر اسماء السور التي وردت فيها.

      واضح التقليد وإن في المنهج،الرموز...في حين نراك تحاول التجديد على زعمك حتى  في الاوزان والمصطلحات العروضية.انت لا تفرق بين الايقاع والوزن، وبين الاقتباس والتضمين والتناص ولا تعرف تبريرا للقصدية في القرآن الكريم من جهة الوزن.

 

هلا تميّز  بيـــــن القول متّزنـــا**** وبين (وقعّ إيقاعا)وفي  تــؤد؟

 

          الايقاع والوزن

تحت عنوان- الشعر والقرآن- انت تستخدم الايقاع بمعنى الوزن وتقدمه عليه. أوتظن ان العزف بالمصطلحات الحداثية  اولى .ص69 او من شانه استدراج القاريء والتغرير به؟ولتعلم الفروق بين الايقاع والوزن احيلك الى الرابط/

http://www.4shared.com/rar/JW1aTlAcce/_________.html?

 

بين (اقتباس)و(تضمين لقافية)****فرق كبير وليس السبت كالآحــد

 

        الاقتباس والتضمين  والتناص

تستخدم التضمين  بمعنى الاقتباس.والصواب  أن التضمين يكون في حالةالشعر او النثر.قال الشاعر:

اضمن شعري كل بيت فيه معنى...........فشعري نصفه من شعر غيري

تقول : (ويمكن ان يضمن الشاعر آية)....

اعرف المصطلحات والفوارق بين المترادفات وما توحي به ظلال الكلمات...ثم لا بأس من ان تكتشف حتى دواء العبقرية.

وانت تؤكد الخلط بالقول(ويسمى هذا الفعل التضمين)، مع ان الشاهد على التضمين لا يكون في حالة من القرآن والى الشعر.والشاهد او الدليل من عندك (وفي الصحاح المضمن من الشعر ما ضمنته بيتا أي لغيرك).وليس آية.

شهادة اخرى ومنك ايضا أنت أثبتت(فالتضمين ان تدخل في شعرك ونثرك شعر ونثر غيرك) نفس الصفحة,

       ونعود الى التضمين  وهذه المرة بمعنى التناص وهو مصطلح حداثي ايضا، لا اخالك الا معجبا به وبالهالة التي يحاط بها.فما معنى التناص؟ اذا كان التناص من النص فهل القرآن نصا؟هل التناص لا يوحي بالتجسيد والمادية؟لقد جيء به من باب التفريغ السيكلوجي ليس الا،مثله مثل كثير من المصطلحات الحداثية والشعارات الرنانة.وبذلك فلا التضمين يصلح ولا التناص مرادفا للاقتباس.من منطلق قداسة القرآن(ليس نصا ولن يكون،وليس شعرا ولن يكون) ولنورانيته ولانه كلام الله.لا لضرب كل مقدس باخشاب أودونيس الهشة ومن هم على شاكلته.

     وتاتي الفقرة التي بين التنصيص وتحت رقم 2 في الهامش بجرة قلمك ايضا،لتؤكد فهمي للاقتباس وخلطك بين المفاهيم.وان كنت اشم من استئناسك بالمرجع(ادونيس منتحلا) رائحة التغرير بالقاريء.صارح نفسك الست من اتباع ادونيس؟وشهادتي في هذا الاخير وإن بالشعر الشعبي:

ايدين اليهود اطــوال؟نبحث عن شهره؟**** قصدي (أدونيس)..فييي اسمه مشكـــوك

                        اسمي (سعــداوي) ويحمـل للبشــــرى ****وانت (عبد العالـــي) هكذا يعرفــــــــــــوك 

رابط نشر نموذجي.

http://montadajbala....854-topic#14985

 

      القصدية في القرآن الكريم من جهة الوزن

      ونختم بالقصدية في القرأن من جهة الوزن ص 71 (بالمعنى العام او الخاص) هي ذات طبيعة فنية...منصور كيلاني في دروسه  الشريط الثنائيات في القرآن الكريم.

      وصحيح فــ(كل كلمة في القرأن قصد الله ان تكون على هياتها وترتيبها الذي هي عليه) مثال/ ضيزى...دكا دكا....ليس هناك صدفة او عبثية في الفاط القران وما ترد عليه من اشكال.وكشاهد آخر قول الدكتور صبحي الصالح الذي استشهدت به عن القصدية في القرأن من جهة الوزن عين الصواب.ص71

     ويبدو لي أن ليس هناك حاجة تربط كون اوزان الشعر نزلت من السماء الا الاية (علم أدم الاسماء لها) الصفحة 72 .اما التنزيل جملة في ليلة القدر والتنجيم فيما بعد فليس له علاقة بموضوع القصدية في القران من جهة الوزن...كلام يبقى من قبيل الحشو وربما النقل واطالة في عدد الصفحات.والاصل اننا في عصر السرعة عصر الرقمية عصر الساندويتش.

 

                             وعندئذ   يمكن التصديق (مكتشفا) **** أو لا  فإنّك فــــوق المــاء كالزبــــد

وبالشعبي اليك اضافات اخرى/

كونطاكتيت لـ(مرعي) من الفايس وطلبت****من (العروض الزاخر) نتفــرّب زلفــى
غير رجعت العشوه شوفوا كيف يأســت**** يظهر لي جبان راحت لـــه الوقفــــــــه
جنيدو ..سيــدي هاك عنده واش كتبــت


Début de la conversation
http://kenanaonline.com/boutaflikayahod#http://kenanaonline.com/users/boutaflikayahod/posts/905361
عدو نفسه وعدو الامة هذا يعرفني...https://www.facebook...100003347088324
أحمد جنيدو
Fin de la discussion
 

سال لي عليه كثير واعطيـــه القفّــــــــه
عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم.doc
( ف)كرشو التبن هرب؟انا هكذا عرفـت****وواش رايك انت؟هذا الشـــي صدفـه؟
على الخليل أدّارك؟واش قريت وكسبت؟****اخفش ثان بان وطــل من الشّرفـــه؟
الـ (المتدارك العشري)
ياترى على(اللاحق)و(الملحق) نظمـت؟****وكاشمه ع(المقبـول)عندك من نتفـــه؟
في الحشو والفضول بيه لمثل ضربـــــت
http://kenanaonline.com/users/boutaflikayahod/posts/905361
واللّي قــالوا عليــه عنّـــــا ما يخفـــــى
صح موسوعي كبير.. منّه والله خـفت **** وما نخبّيش عليـــــك حاكمتني الرجفـه
ما تنساش تقول له:هكذا زدت صغـرت**** وكل ما الطير يعلو يـزداد في الخفـــــــه
الامة راهي بخيـــر..جاهل والاّ خنـــت ؟ ****ورغم الداء والاعداء كاين اللي يصفـى
نقلا عن تعليقي هنا.
https://majdoubabdelali.blogspot.com/2016/12/blog-post_14.html?showComment=1483437329079#c94700408494095374

او

http://difaf.forumac...5475-topic#8579

 

 

                                                                                                والى اللقاء الثالث-إن شاء الله-

                                                                                                  حول الكتاب الاول من العروض الزاخر
                                                                                                      شلغوم العيد05.01.2017






عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين